جمعية مصارف لبنان تنتقد الأرقام الحكومية المقدمة لصندوق النقد الدولي

قالت جمعية مصارف لبنان يوم الثلاثاء إن الأرقام التي تقدمها الحكومة في المحادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج للإصلاح لا تشكل ”قاعدة صالحة“ لإنقاذ الاقتصاد.

وعًقدت الاختلافات بين الحكومة والمصرف المركزي بشأن تقديرات خسائر القطاع المالي المحادثات مع صندوق النقد الدولي التي بدأت الشهر الماضي، إذ يسعى البلد المثقل بالديون للخروج من أزمة اقتصادية عميقة.

وانتقدت الجمعية بقوة خطة بيروت للإنقاذ التي تدعو إلى استخدام رؤوس أموال وودائع البنوك لتغطية خسائر بعشرات المليارات من الدولارات، وقدمت مقترحاتها الخاصة، والتي تقول إن الحكومة تجاهلتها.

وقالت في بيان ”تستغرب الجمعية إصرار الحكومة على استبعاد القطاع المصرفي من محادثات مالية يُفترض أن تؤدي إلى قرارات ذات تبعات أكيدة وعميقة على مستقبل لبنان الاقتصادي“.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض