edita 350

العبار: تعافي السوق العقاري بدبي يتطلب عامًا..والإدارة الجيدة تسهل الخروج من الأزمة

قال محمد العبار، رئيس شركة إعمار العقارية، أن الصعوبة الأساسية في التعامل مع أزمة كورونا هي غياب الرؤية فلا يمكن التنبؤ بتطورات الأزمة أو توقيت انتهائها، ولكن ما ساهم في تقليل آثار تلك الازمة في دولة الإمارات هو تعامل الحكومة بجدية معها وتقديمها تسهيلات للمستثمرين.

وأشار في مقابلة لـ”العربية نت”، أنه الملاءة المالية والفنية والإدارية للمطور هي التي تسارع في عودته للعمل الفترة المقبلة والتي ستمكنه من الاستمرار في تنفيذ مشروعاته، لافتا إلى أن هناك شركات تقدم تسهيلات مختلفة للعملاء لتنشيط المبيعات.

وأوضح أن “كورونا” أزمة عالمية ويجب أن تتسم الشركات بالمرونة في التعامل معها اعتمادا على آليات عمل ونظام إدارة متماسك وسرعة في التعامل مع الأزمات، كما أن المطور يجب أن يتابع بدقة التدفقات النقدية ومصارفها في كافة مشروعاته.

وقال أن السوق بحاجة لـ12 شهر أخرى حتى يتعافى القطاع ويعود لوضعه السابق بشكل تدريجي، مؤكدا على أهمية وجود أساس مالي قوي ومباديء مالية قوية تتمكن الشركة من خلاله للنهوض خلال المرحلة المقبلة.

وعلى صعيد قطاع الضيافة، وصف العبار الواقع “بالظروف الصعبة”، حيث إن 3 فنادق فقط من أصل 17 فندقا تابعة لإعمار لا تزال مفتوحة، مع وجود أكثر من 10 آلاف موظف يعمل في قطاع الضيافة، مؤكدا أن المطار هو رئة الاقتصاد والقطاع السياحي لإمارة دبي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق