صعود أسهم الخليج بفضل اتفاق النفط .. وارتفاع بورصة مصر بعد اتفاق صندوق النقد

أغلقت معظم أسواق المال بمنطقة الخليج على ارتفاع يوم الأحد بعد يوم من اتفاق مجموعة أوبك+ على تمديد تخفيضات غير مسبوقة لإنتاج النفط حتى نهاية يوليو، في حين تلقت الأسهم المصرية دعما من اتفاق مبدئي بشأن قرض مع صندوق النقد الدولي، وفقا لوكالة رويترز.

يمدد اتفاق يوم السبت بين أوبك ومنتجين آخرين في مقدمتهم روسيا أجل اتفاق ساهم في مضاعفة أسعار الخام في الشهرين الأخيرين بسحب ما يقرب من عشرة بالمئة من الإمدادات العالمية من السوق.

وقفز المؤشر الرئيسي في دبي 4.6% ، في أكبر صعود ليوم واحد منذ السابع من أبريل نيسان، مدفوعا بالأساس بارتفاع سهم بنك دبي الإسلامي 9.5 % وزيادة سهم إعمار العقارية 6.1 %.

وفي السعودية، صعد المؤشر 0.8 بالمئة مع تقدم سهم مصرف الراجحي واحدا بالمئة وارتفاع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.1 %، وزاد سهم شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية 0.6 %.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت السعودية والإمارات والكويت ستمدد تخفيضاتها الطوعية الإضافية البالغة 1.18 مليون برميل يوميا التي لا يتضمنها اتفاق أوبك+.

وجنى مؤشر أبوظبي 2.4 % مدفوعا بقفزة لسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك البلاد، بنسبة 4.2%.

وخارج منطقة الخليج، صعد مؤشر الأسهم القيادية المصري 4.6 %  بعدما أعلن صندوق النقد يوم الجمعة التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع مصر بشأن قرض بقيمة 5.2 مليار لمدة عام لمساعدتها على مواجهة جائحة فيروس كورونا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض