إجلاء عمال نفط وسكان من ساحل لويزيانا قبل هبوب عاصفة

تحركت العاصفة الاستوائية كريستوبال عبر خليج المكسيك يوم السبت مصحوبة برياح شديدة وأمطار غزيرة مما تسبب في إجلاء سكان منطقة مأهولة في ساحل ولاية لويزيانا والعاملين في عشرات المنصات النفطية قبالة الولاية.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن من المتوقع أن تشتد العاصفة كريستوبال المصحوبة برياح سرعتها 85 كيلومترا قليلا قبل أن تضرب ساحل لويزيانا في وقت متأخر من يوم الأحد.

وصدر أمر ملزم بإخلاء جزيرة جراند آيل قبالة ساحل لويزيانا قبل اشتداد العاصفة التي يُتوقع أن تتسبب في ارتفاع منسوب مياه البحر بمقدار متر ونصف المتر.

وقال العاملون في المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن من غير المتوقع أن تتحول العاصفة التي تأتي في وقت مبكر من الموسم إلى إعصار لكن أمطارها الغزيرة يمكن أن تتسبب في حدوث فيضانات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook