بورصات الشرق الأوسط تغلق مرتفعة مع تنامي التفاؤل بتخفيف إجراءات مكافحة كورونا

رويترز

ارتفعت البورصات الرئيسية في الشرق الأوسط يوم الاثنين مع تنامي التفاؤل إزاء تخفيف إجراءات مكافحة فيروس كورونا وهو ما عزز الشهية للمخاطرة.

وفي دبي، ارتفع المؤشر 1.5 بالمئة، مع صعود أكبر بنوك الإمارة، بنك الإمارات دبي الوطني، 2.8 بالمئة وتقدم سهم إعمار العقارية 1.6 بالمئة.

ورفعت دبي الأسبوع الماضي القيود المفروضة على الانتقال وسمحت باستئناف أنشطة الشركات.

كانت الإمارات، التي علقت دخول غير المواطنين في 19 مارس، قالت الشهر الماضي إنها ستبدأ قريبا السماح بالدخول لحملة الإقامات السارية العالقين في الخارج الذين لهم عائلات في الإمارات.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن المقيمين الذين لهم عائلات في الإمارات سيبدأون بالعودة من أول يونيو .

وزاد المؤشر القطري اثنين بالمئة، مدعوما بصعود سهم أريد عشرة بالمئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية 1.1 بالمئة. وقفز سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.6 بالمئة وسهم الأهلي التجاري 2.1 بالمئة.

كانت وكالة الأنباء الرسمية أوردت يوم الثلاثاء أن القيود المفروضة في المملكة سيبدأ تخفيفها على ثلاث مراحل على أن تبلغ ذروتها برفع كامل لحظر التجول – عدا مدينة مكة المكرمة – من 21 يونيو حزيران.

وزاد مؤشر أبوظبي 0.7 بالمئة بدعم من صعود سهم إتصالات 1.2 بالمئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 3.4 بالمئة.

واستقر المؤشر المصري مع تذبذب الأسهم القيادية بين الصعود والهبوط. وارتفع سهم المصرية للإتصالات عشرة بالمئة بعد أن وقعت الشركة اتفاقات مع إتصالات مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook