«النقد العربي السعودي»: تكفل الحكومة بعلاج مصابي كوورنا قلص سلبيات الجائحة على قطاع التأمين

كشف تقرير الاستقرار المالي للعام 2020 الصادر عن مؤسسة النقد العربي السعودي مؤخرا، أن تأثيرات تفشي الفيروس على شركات التأمين أقل بكثير عن الشركات العالمية، وذلك يعود لتدخل الحكومة وتكفلها بعلاج كامل حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد لعموم السكان، كعامل جوهري خفف على القطاع تكاليف باهظة.
ورجح التقرير قدرة تخطي قطاع التأمين السعودية لجائحة كورونا المستجد بعد أن أفصح أن تأثيرات شركات التأمين العاملة في البلاد محدودة مقابل ظروف التداعي للشركات العالمية في ظل تفشي كورونا، مرجعا ذلك نتيجة عوامل ضآلة انكشاف المنشآت السعودية على الشركات العالمية وطبيعة ظروف التركيز التأميني بجانب تكفل الدولة بعلاج كامل لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.
وقد وجهت مؤسسة النقد السعودي “ساما” بتمديد تاريخ انتهاء وثائق تأمين المركبات للأفراد لمواجهة آثار كورونا ودعم استمرار قطاع التأمين.
وسيتم تمديد وثائق تأمين مركبات الأفراد لمدة شهرين لأي وثيقة سارية المفعول ، إضافة إلى تمديد وثائق التأمين الجديدة لمركبات الأفراد لمدة شهرين، والتي تم شرؤها اعتبارا من منتصف الشهر الماضي.
والسماح لشركات التأمين بعدم إلغاء الوثيقة في حال تعثر المؤمن له عن سداد القسط وذلك من خلال إيقاف العمل جزئيا وبشكل مؤقت من النص الذي يمنع هذه الممارسة والواردة في المادة رقم (54) من اللائحة التنظيمية لسلوكيات سوق التأمين والتي تنص على أنه يجب على شركة التأمين إلغاء الوثيقة بعد إنذار العميل وإعطائه مهلة 30 يوماً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook