الشرطة الأمريكية تخلي محيط البيت الأبيض من المتظاهرين باستخدام القوة

أخلت قوات الشرطة في الولايات المتحدة محيط البيت الأبيض من المتظاهرين قبل بدء سريان حظر التجول باستخدام القوة.

وقال مراسل RT في واشنطن إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين.

وأضاف المراسل أن المتظاهرين تراجعوا بسبب استخدام قوات الأمن للغاز ورذاذ الفلفل والأعيرة المطاطية ضدهم.

وأشار مراسلنا إلى تمكن الشرطة من إبعاد عشرات المحتجين عن أسوار البيت الأبيض والحديقة المواجهة له في ميدان لافاييت.

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مصادر مطلعة أن موظفي الخدمة السرية في البيت الأبيض نقلوا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إلى مخبأ تحت الأرض كان يستعمل سابقا خلال الهجمات الإرهابية.

جاء ذلك بعد أن تصاعد التوتر خارج أسوار البيت الأبيض من قبل المحتجين على مقتل مواطن أمريكي من ذوي البشرة السمراء أثناء اعتقاله بعنف من جانب الشرطة.

وكانت عمدة العاصمة الأمريكية واشنطن، موريل باوسر، أعلنت حظر التجوال على مستوى مقاطعة كولومبيا من الساعة 11 مساء يوم الأحد 31 مايو، وحتى الساعة 6:00 من صباح يوم الاثنين 1 يونيو.

وأضافت باوسر عبر صفحتها في “تويتر”: “وضعت قوات الحرس الوطني قيد الاستعداد لدعم شرطة العاصمة”.

وتجددت الأحد احتجاجات حاشدة في عدد كبير من مدن الولايات المتحدة أشعلها مقتل المواطن الأمريكي من أصول أفريقي، جورج فلويد، في مدينة مينيابوليس.

وتعم الاحتجاجات فضلا عن مينيابوليس أكبر مدن البلاد مثل نيويورك ولوس أنجلوس وميامي وسياتل وفيلاديلفيا والعاصمة واشنطن.

وخرج عشرات المحتجين المرددين شعارات مثل “على دونالد ترامب أن يرحل” للمشاركة في مسيرة جديدة باتجاه البيت الأبيض، بينما طلبت إدارته من موظفيه عدم الذهاب للعمل اليوم لمنع تعرضهم للخطر.

كما هتف المتظاهرون أمام البيت الأبيض باسم جورج فلويد، وذلك وسط حضور أمني مكثف من الشرطة والخدمة السرية للفصل بين المحتجين ومنع اقترابهم من المقر الرئاسي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض