محتجون يقتحمون مجلس حكم ولاية أوهايو الأمريكية ويحطمون محتوياته – فيديو

نشرت وكالة أنباء رويترز فيديو لمجموعة من المحتجون يقتحمون مقر مبنى مجلس حكم ولاية أوهايو الأمريكية، ويحطمون أجزاء من محتوياته ، ضمن سلسلة احتجاجات عنيفة ضربت الولايات المتحدة الأمريكية، بعد مقتل أمريكى من أصل أفريقي على يد أفراد الشرطة ، في مدينة مينيابوليس التابعة لولاية مينيسوتا الأمريكية.

وتجددت مساء السبت مظاهرات احتجاجية، رافقتها أعمال شغب في عدد من المدن الأمريكية على خلفية مقتل المواطن من ذوي البشرة السمراء، جورج فلويد، على يد عناصر شرطة في مينيابوليس.

وخرج مئات المتظاهرين للاحتجاج في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى، وذلك بعد أن هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، باستخدام “القوة العسكرية غير المحدودة” ضد المحتجين، داعيا السلطات وقوات الأمن إلى أن تكون أكثر صرامة في التعامل معهم.

وتحرك المتظاهرون في مدينة نيويورك في الشوارع، ما أدى إلى تصعيد جديد مع عناصر قوات الأمن، حيث أمرت الشرطة المحتجين بالتراجع بدعوى أن هذه التجمعات غير قانونية.

واندلعت بين الجانبين اشتباكات أسفرت عن عمليات كر وفر بين قوات الشرطة التي ألقت القبض على بعض المتظاهرين .

كما تحولت المظاهرات في لوس أنجلوس إلى اشتباكات مع الشرطة، التي لجأت إلى استخدام الهراوات والطلقات المطاطية لإجبار المحتجين على التراجع.

وخرب المتظاهرون في لوس أنجلوس، حسب تقارير واردة، 9 سيارات للشرطة.

وتجددت الاحتجاجات أمام البيت الأبيض في واشنطن، بينما انضمت السيناتورة الديمقراطية، كامالا هاريس، للمحتجين، بينما تسعى قوات الأمن إلى ردعهم ليبقوا على بعد حي واحد من مقر الرئيس الأمريكي، بينما تم نصب حواجز مؤقتة أمامه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook