EFG

وزير الخارجية الروسي يبحث مع «الصحة العالمية» مساعدة سوريا في مكافحة كورونا

بحث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الأربعاء، مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، جهود محاربة فيروس كورونا المستجد في العالم وخاصة في سوريا.

وأعلنت الخارجية الروسية في بيان لها أن لافروف وأدهانوم جيبريسوس ناقشا خلال مكالمة هاتفية نتائج الدورة الـ73 لجمعية الصحة العالمية والتي عقدت في 18-19 مايو، وأكد عميد الدبلوماسية الروسية دعم موسكو الثابت لجهود منظمة الصحة العالمية الرامية إلى تنسيق مساعي أعضائها في سبيل تجاوز جائحة الفيروس التاجي المستجد المعروف بـ”كوفيد-19″.

وأطلع لافروف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية على الدعم الذي تقدمه روسيا إلى شركائها الدوليين لمساعدتها في احتواء الجائحة وتبعاتها.

وبحث الطرفان آفاق التعاون المستقبلي بين روسيا والمنظمة التابعة للأمم المتحدة وسبل زيادة فعالية التعاون الدولي في مجال الرعاية الصحية، متفقين على إجراء تقييم لكيفية تجاوب المجتمع الدولي مع جائحة “كوفيد-19″، وفقا للقرار الذي تم تبنيه في الدورة الأخيرة من جمعية الصحة العالمية، وذلك وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة.

وتابع البيان أن لافروف وأدهانوم جيبريسوس استعرضا الوضع في سوريا، مع التركيز على الإجراءات التي تتخذها الوكالات الأممية المختصة، بما فيها منظمة الصحة العالمية، بغية تحسين الوضع الإنساني في البلاد ومساعدتها في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

وتم التأكيد على ضرورة أن تبذل هذه المساعي بالتوافق مع المبادئ التوجيهية الخاصة بتقديم الدعم الإنساني، بما يشمل التنسيق مع الحكومة السورية.

ولفت البيان إلى أن أدهانوم جيبريسوس أعرب عن امتنانه لروسيا إزاء دعمها المستمر على مدى سنوات لمنظمة الصحة العالمية، وأشاد بنهج روسيا المتكامل في تجاوز الجائحة وبما أحرزته من نجاحات في هذا السبيل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook