EFG

وزير المالية: جاري إعادة النظر ببعض تقديرات موازنة 2020/2021 في ظل تداعيات كورونا

استمرار كورونا قد يرفع عجز الموازنة لـ 7.8%.. والدين إلى 88% من الناتج المحلي

كشف د. محمد معيط وزير المالية أنه يجري حاليا إعادة النظر في بعض تقديرات ومستهدفات وتحديث الافتراضات التي تتضمنها الموازنة الجديدة للعام المالي 2020/2021، على ضوء تداعيات أزمة فيروس “كورونا”، وانهيارات أسعار البترول عالميا وتأثيراتهما على النشاط الاقتصادي محليا وعالمي.
وقال إن مشروع موازنة 2020/ 2021 تم إعداده خلال الفترة من نهاية نوفمبر 2019، وحتى نهاية فبراير 2020، عبر جلسات عمل واجتماعات مكثفة عقدتها الوزارة مع ممثلي كل الجهات الموازنية بالدولة، بمراعاة الالتزام بالاستحقاقات الدستورية، وتقديرات أداء الاقتصاد العالمى الصادرة عن المؤسسات الدولية المعنية في يناير الماضي.

وأشار إلى أنه في حالة استمرار تداعيات فيروس “كورونا المستجد” حتى نهاية ديسمبر 2020، قد يرتفع عجز الموازنة إلى 7.8% مقارنة بـ 6.3% في السيناريو الأساسي لمستهدفات موازنة 2020/ 2021، وقد يصل الدين كنسبة من الناتج المحلي إلى 88% مقارنة بـ 83% في السيناريو الأساسي للموازنة.

وأصدرت الوزارة اليوم نسخة المواطن الأولى من البيان التمهيدي ما قبل الموازنة للعام المالي 2020/ 2021، حيث اوضح معيط أن اصدارها يأتي في ظرف دقيق يتسم بعدم اليقين خاصة مع اشتداد الأزمة الناتجة عن فيروس “كورونا المستجد”.

وذكر أن الوزارة ارتأت الإبقاء في “نسخة المواطن” على تقديرات الموازنة المرسلة لمجلس النواب في الموعد الدستوري المحدد بنهاية مارس الماضي، لحين وضوح الرؤية وإجراء أي تعديلات مطلوبة بمشروع الموازنة الجديدة مرة واحدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook