EFG

النفط ينخفض بفعل توتر صيني أمريكي وشكوك حيال الطلب على الطاقة

 

رويترز

هبطت أسعار النفط بحوالي اثنين بالمئة يوم الجمعة على خلفية تنامي التوتر الأمريكي الصيني وشكوك حيال مدى سرعة تعافي الطلب على الوقود من أزمة فيروس كورونا.

تهاوى الطلب على الوقود بعد أن دفعت جائحة فيروس كورونا الحكومات لفرض قيود على التحركات وأغلقت الشركات أبوابها.

وزاد النفط في الأيام الأخيرة مع بدء استئناف النشاط، لكن الأسعار نزلت بعد أن قالت الصين يوم الجمعة إنها لن تصدر هدفا للنمو السنوي للمرة الأولى. وتعهدت بكين أيضا بمزيد من الإنفاق الحكومي، إذ لا تزال الجائحة تؤثر على الاقتصاد.

وقال ستيفن برينوك من بي.في.إم للسمسرة في النفط ”أ فيروس كورونا عِقدا من النمو الطلب العالمي على النفط وسيكون التعافي بطيئا“.

وتراجعت العقودالآجلة لخام برنت 93 سنتا، أو 2.6 بالمئة، لتجري تسويتها عند 35.13 دولارا للبرميل. وأغلق خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي على انخفاض 67 سنتا، أو اثنين بالمئة، عند 33.25 دولارا للبرميل.

وعلى أساس أسبوعي، ربح برنت وغرب تكساس الوسيط ثمانية بالمئة و13 بالمئة على الترتيب.

وبحسب بيانات من شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة تعود إلى العام 1940، انخفض عدد الحفارات في الولايات المتحدة، وهو مؤشر مبكر على مستقبل الإنتاج، بواقع 21 إلى مستوى قياسي منخفض عند 318 هذا الأسبوع.

وفي علامة على انحسار التخمة، هبطت مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook