مصابو فيروس كورونا يتخطون 5 ملايين.. وحالات الشفاء تتجاوز مليونين

وكالات

تجاوز المصابون بفيروس كورونا المستجد في العالم، يوم الأربعاء، حاجز خمسة ملايين حالة، فيما تخطى عدد المتعافين من مرض فيروس كورونا المليونين، وسط غياب لأي لقاح ضد العدوى.

وتشير بيانات الصحة، إلى أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، حتى مساء الأربعاء وصل إلى خمسة ملايين و8 آلاف، بينما بلغ عدد حالات الشفاء مليونين و4 آلاف.

وتسبب الفيروس الذي ظهر في الصين، أواخر العام الماضي، بوفاة أكثر من 325 ألف شخص، وسط ضغط شديد على أنظمة الرعاية الصحية في مختلف دول العالم.

وتنقسم حالات الإصابات بفيروس كورونا إلى فئتين؛ فئة أولى تعرفُ بالحالات النشطة أي عدد الأشخاص الذين ما زالوا حاملين للعدوى وحالتهم “إيجابية” وفق اختبارات الفيروس، وعدد هؤلاء مليونان و719 ألفا.

أما الفئة الثانية؛ فهي “الحالات المغلقة” أي التي حُسم أمرها، سواء لأن المصابين تماثلوا للشفاء أو أنهم توفوا من جراء مضاعفات المرض، وعدد هؤلاء مليونان 332 ألف.

وتعكف هيئات ومختبرات علمية على تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، وتم إجراء عدد من التجارب السريرية، لكن طرح جرعات من اللقاح يستوجب عدة أشهر، بحسب خبراء، وقد لا يكون ثمة “منتج” متاح للعموم إلا في أواخر العام الجاري أو مطلع العام المقبل.

وأدت الجائحة العالمية إلى حالة من الشلل في اقتصاد كافة الدول، بعدما اضطرت الحكومات إلى وقف مختلف الأنشطة لأجل كبح انتشار الفيروس.

وتحاول عدة بلدان أن تعيد فتح الاقتصاد، لكنها تخشى من موجة تفش ثانية في حال جرى رفع القيود قبل إحراز تقدم كبير في مكافحة الوباء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook