وزارة التجارة تبحث مع مصانع الملابس توفير احتياجات المواطنين من الكمامات القماش المستدامة

بحثت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مع ممثلي قطاع صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة  وممثلي وزارة الصحة وهيئة الشراء الموحد  تدبير احتياجات الدولة من الكمامات المصنوعة من القماش وإمكانيات الاستفادة من الطاقات الحالية للمصانع  وتشغيل طاقات إضافية  للوفاء باحتياجات الدولة من هذه الكمامات وتصدير الفائض للأسواق الخارجية.

وأكدت  حرص الوزارة على توفير احتياجات المواطنين من الكمامات المصنوعة من القماش بجودة عالية وأسعار مناسبة وذلك تنفيذا لخطة الحكومة للتعايش مع فيروس كورونا المستجد والتي من المقرر بدء تنفيذها اعتبارا من منتصف شهر يونيو المقبل ،مشيرةً إلى أنه لن يتم السماح بتصدير الكمامات إلا بعد توفير احتياجات السوق المحلى.

وقالت  جامع أنه تم الإتفاق مع ممثلي قطاع صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة على البدء فوراً في  تصنيع الكميات اللازمة من الكمامات القماش لتلبية احتياجات وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي لإتاحتها للطلاب خلال امتحانات نهاية العام ، مشيرةً إلى أنه سيتم توفير الكمامة لكافة فئات الشعب المصري خلال المرحلة المقبلة تزامناً مع خطة الدولة للفتح التدريجي لبعض الأنشطة والتعايش مع تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وأشارت  إلى أن وزارتي التجارة والصناعة والصحة قد اعتمدتا مواصفات واشتراطات تصنيع الكمامات المصنوعة من القماش تمهيداً لتعميمها على المصانع لبدء عملية الإنتاج حيث تضمن الاشتراطات توفير أعلى معدلات الحماية للمواطنين وتقليل الآثار الناتجة عن الاختلاط إلى جانب سهولة استخدمها لأكثر من مرة وبتكلفة مناسبة.

وأكد ممثلو قطاع صناعة الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة استعدادهم لتلبية احتياجات الدولة من الكمامات المصنعة من القماش وفقاً لاشتراطات وزارتي الصحة والصناعة ، مشيرين الى ان جميع الخامات المستخدمة في تصنيع الكمامات القماش متوافرة ، هذا فضلا عن وجود طاقات تصنيعية كبيرة بالمصانع وهو ما يسهم في زيادة معدلات الانتاج ومن ثم تلبية احتياجات المواطنين  .

وأشاروا إلى أن هذه النوعية من الكمامات يمكن غسلها لأكثر من 50 مرة وتوفر درجات حماية مناسبة للمواطنين

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook