EFG

«مصر للألمونيوم» تصنع جهازين  لتسهيل الإنتاج وتوفر 43.8 مليون جنيه

قال د. مدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية إن شركة مصر للألومنيوم تسير وفقاً لاستراتيجية تقوم بالأساس على تعميق التصنيع المحلى والتحول من الخسارة إلى الربح.

وأشار إلى قيام الشركة  بالاستغناء عن الشركات الخارجية في عمليات الصيانات الإنشائية والمدنية وذلك بالاعتماد على العمالة الموجودة لإدارة الإنشاءات بالشركة مع مساعدة ومساهمة جميع القطاعات.
وأضاف نافع أن الشركة قامت بتصنيف الرواكد والمخلفات الصناعية لأخذ ما يمكن الاستفادة منه ف العمليات الصناعية وكذلك قامت الشركة بتصنيع قطع غيار للشركات الشقيقة لزيادة دخل الشركة.
ولفت إلى نجاح  الشركة في تصميم وتصنيع جهازين لتسهيل وتيسير سبل الإنتاج، أحد تلك الأجهزة هو جهاز رفع القنطرة الأنودية “الفارما” وذلك من خلال فريق عمل يضم عدد من مهندسي وفنيين الشركة أصحاب خبرة وكفاءة عالية.
وأوضح نافع أن هذا الجهاز تم تصنيعه بالكامل من مكونات محلية الصنع ومطابقة للمواصفات القياسية والعالمية داخل ورش الشركة وقد استغرق تصنيعه حوالي 3 أشهر وذلك بتكلفة قُدرت بـ 2.8 مليون جنيه مقابل 16 مليون جنيه لمثيله المستورد من الخارج.
وذكر أن  للجهاز الأخر فهو جهاز “الإيجيكتور” وهو جهاز يستخدم في عملية سحب المعدن المنصهر بدون استخدام محطات الفاكيوم،  وقد كانت الشركة في حاجة إلى عدد 75 جهاز بتكلفة 30.7 مليون جنيه.
ونوه نافع بأن الشركة استطاعت  إنتاج ذات الجهاز بتكلفة 1500 جنيه للجهاز الواحد بإجمالي تكلفة 112 ألف جنيه لعدد الـ 75 جهاز وبذلك حققت الشركة وفر قدره حوالي 30.6 مليون جنيه من خلال الاستغناء عن (السربنتينه، طلمبات الفاكيوم، مواسير خطوط هواء، محابس، صيانات، استهلاك كهرباء).

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook