«المصري للتأمين»: تشابه المنتجات المقدمة من الشركات دفع العملاء للبحث عن الخدمات الأقل سعراً

كشف الإتحاد المصري للتأمين عن أن ابتكار منتجات تأمينية جديدة أصبح من الضروريات الحتمية، نظرا لتشابه المنتجات المقدمة من الشركات للعملاء خلال الفترة الراهنة، مما جعل العميل يبحث عن الأقل سعرا وليست جودة الخدمة المقدمة له، موضحاً أن طرح منتجات تأمينية جديدة سيسهم في جذب شرائح جديدة من العملاء وزيادة محفظة أقساط قطاع التأمين الذي يعاني من تحديات في جذب عملاء جدد لمحفظتها.

وأوضح الإتحاد في نشرته الأسبوعية أنه يسعى لدعم وتطوير سوق التأمين المصري وذلك بمحاولة إطلاع السوق على المستجدات العالمية والتطورات التكنولوجية والاتجاهات العالمية الحديثة فيما يتعلق بصناعة التأمين من خلال العمل على نشر مجموعة هامة من التقارير الدولية والتي لها أثر كبير في توقع المخاطر على مستوي السوق المحلي والاقليمي والعالمي بالإضافة إلي مجموعة من التجارب الدولية في مجال التأمين واعادة التأمين والتي يمكن الاستفادة منها على المستوي المحلي للاستفادة منها في اعداد الدراسات وتطوير المنتجات التأمينية واستحداث منتجات تأمينية جديدة والعمل على تحليل البيانات التي يمكن الحصول عليها من التقارير التأمينية العالمية التي ترد من معيدي التامين.

وأوصى شركات التأمين بالاطلاع على التغطيات التأمينية الحديثة في جميع أنحاء العالم والاستفادة من أحدث التطبيقات والتجارب العالمية مما ينعكس بالإيجاب على العملاء والوصول الى التسعير العادل وايضا الحد من المخاطر والذي بدوره سينعكس على المجتمع وتطوير سوق التامين المصري، موضحاً سعيه إلى زيادة الوعي التأميني للعاملين بهذا القطاع وتشجيعهم نحو سلوك نفس المنهج العالمي في عملية الابتكار وتقديم التغطيات التأمينية المصممة خصيصا للعملاء؛ ولكن بما يتناسب مع احتياجات عملاء السوق المصري.

وأضاف أن الشركات الفائزة هي التي يمكنها تقديم مجموعة كاملة من الأدوات والخيارات والمنتجات إلى العملاء في الوقت المناسب وفي المكان المناسب، وبالشكل المناسب لاستخدامهم في بيئة التأمين الجديدة.

وأشار إلى إن المخاطر التي يواجهها العالم ترتفع نتزايد عدد سكان العالم، ويعيش الناس لفترة أطول، حيث يعيش المزيد والمزيد من الناس الآن في مناطق مزدحمة بالسكان، ويزيد تغير المناخ من مخاطر الكوارث الطبيعية؛ ونتيجة لذلكهناك فجوة آخذة في الاتساع بين الحماية من المخاطر المطلوبة وغطاء التأمين – فجوة الحماية، وهذا يخلق فرصًا لنمو هذه الشركات.

وتابع “ومع ذلك، فإن منافسة أيضًا تتزايد، حيث هناك فائض في المعروض من رأس المال الذي يدخل في صناعة إعادة التأمين بحثًا عن العوائد في البيئة الحالية ذات أسعار الفائدة المنخفضة، وقد اختفت الخطوط الفاصلة بين التأمين الأساسي وإعادة التأمين، حيث تعمل المزيد والمزيد من الشركات في كلا المجالين، وإلى جانب ذلك، تظهر تقنيات ومنافسون جدد، مما قد يؤدي إلى تعطيل سلسلة قيمة إعادة التأمين بالكامل”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook