أحمد شلبي: توقعات بتطور كافة المنتجات العقارية لتتناسب مع التحول الرقمي عقب أزمة «كورونا»

قال الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، أن التأثير الحالي لأزمة كورونا على القطاع العقاري هو التحول الرقمي، فعلى مستوى التشغيل لشركات التطوير العقاري سيكون هناك استثمار أكبر في تجهيز المكاتب والشركات بشبكة قوية تساعد على آداء الأعمال من المنزل، مع تدريب الموظفين على آليات عمل جديدة تمكن من العمل على نظام وشبكة داخلية تربط الجميع.

وأضاف خلال المائدة المستديرة «سوق العقارات الذكي وسط أزمة كورونا» التي عقدت أون لاين، أن التسويق الالكتروني بدأ في الاستحواذ على مساحة كبيرة من عملية التسويق وكذلك التواصل مع العملاء، كما أن التحول الرقمي على مستوى تنفيذ المشروعات وتشغيلها لم يعد رفاهية ولكنه أصبح ضرورة، لافتا إلى أنه رغم ارتفاع تكلفته إلا أنه أقل على المدى الطويل.

وأشار إلى أنه على مستوى الوحدات السكنية فإنه يتم التفكير في إعادة تصميم الوحدة السكنية لضمان استغلالها واستغلال تواجد العميل بها لفترة أطول نتيجة تحول العديد من الاعمال لتنفيذها من المنزل، موضحا أن الشركات العقارية بدأت في تقليل مساحات الوحدات قبل ذلك لتتناسب مع ارتفاع تكلفة التنفيذ عقب التعويم ولكنها الآن مضطرة لزيادة المساحة وهو ما يعد تحدي أمام الشركات.

وتوقع زيادة التسويق الأون لاين في مصر الفترة المقبلة كما هو الوضع بالنسبة للعالم بالخارج وهو ما يعني تغيرات على مستوى تنفيذ المشروعات التجارية، وكذلك الأمر فإن المساحات الإدارية ستتعرض هي الأخرى لتغيرات نتيجة تغير طبيعة وبيئة العمل، كما توقع طفرة في الفنادق بحيث يتم الاعتماد على النظام الذكي داخل تلك الفنادق بصورة أكبر.

أوضح أن شركته وصلت بنسبة التنفيذ بمشروعاتها بما يتراوح بين 70 و 80 % الفترة الماضية مع اتخاذ احتياطات السلامة والمتابعة المستمرة لأعمال تطهير والتعقيم.

وطالب بالتفكير بجدية في الخروج من القاهرة وتنفيذ مشروعات في المدن الجديدة وإقليم الدلتا وتعد الفترة الحالية فرصة لإعادة النظر في التواجد الجغرافي للشركات العقارية بغرض تنويع المخاطر أمام الشركات العقارية وتنويع محفظة العملاء لديها، لافتا إلى أن العام الحالي فرصة تمكن الشركات من دراسة العمل في أسواق جديدة داخل مصر.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض