تعرف على توقعات «عقار ماب» لحركة السوق العقارية فى حال استمرار أزمة «كورونا»

كشف تقرير محرك البحث عقار ماب أبرز التأثيرات المتوقعة لأزمة “كورونا” على القطاع العقاري اعتمادا على طبيعة بحث المستهلكين على المحرك، والإجابة على استطلاع رأي تم من قبل نحو 1200 مطور ومسوق وعميل، كما تضمن التقرير التوقعات في حالة استمرار الأزمة حتى عامين من بدئها.

وانقسمت عينة الاستطلاع كالتالي: 172 شركات تطوير عقاري، و345 شركات تسويق عقاري، و663 مستهلك قاموا بالشراء خلال الفترة من 20 مارس حتى 7 إبريل الماضي.

وأكد التقرير الذي حصل “أموال الغد” على نسخة منه، تأثر البشرية والحكومات والصناعات والشركات وكذلك الأفراد بأزمة كورونا وهو التأثر الذي لم يكن السوق العقاري استثناء منه.

شركات التطوير العقاري

وحول توقعات التقرير عن مدى استمرار الأزمة وتأثر السوق العقارية بها بمختلف مكوناته والشرائح السكنية بها، فأوضح التقرير أن المطورين المنفذين لوحدات سكنية فاخرة فإن نسبة التأثر عقب مرور الشهر الأول للأزمة تتراوح بين 5 و 10 %، وعقب مرور شهرين فإنها ستصل لنحو 15 %، وبعد 3 أشهر فإن نسبة التأثر لتلك الشريحة من الشركات ستصل لنحو 25 %، على أن ترتفع تلك النسبة لـ35 % خلال 6 أشهر من الازمة والتي تكون بمثابة الذرورة وفقا للتقرير.

وتعود تلك النسبة للانخفاض عقب مرور 9 أشهر من الازمة لتصل لأقل من 5 % فقط على أن تنتهي خلال 12 شهر ثم تعاود الارتفاع لـ15 % عقب 18 شهر من الأزمة لتنتهي مرة أخرىى عقب مرور عامين.

وبالنسبة للشركات المنفذة لمشروعات بالشريحة السكنية المتوسطة فإن نسبة التأثر عقب مرور الشهر الأول للأزمة تبلغ 5 %، وعقب مرور شهرين فإنها ستصل لنحو 10 %، وبعد 3 أشهر فإن نسبة التأثر لتلك الشريحة من الشركات ستصل لنحو 25 و 30 %، على أن ترتفع تلك النسبة نحو 30 % خلال 6 أشهر من الازمة والتي تكون بمثابة الذرورة وفقا للتقرير.

وتعود تلك النسبة للانخفاض عقب مرور 9 أشهر من الازمة لتصل لنحو 5 % فقط على أن تبلغ نسبة التأثر 10 % خلال 12 شهر ثم تعاود الانخفاض لأقل من 15 % عقب 18 شهر من الأزمة ولأقل من 5 % أيضا خلال عامين من الأزمة.

أما الشركات المنفذة لوحدات سكنية اقتصادية فإن  نسبة التأثر عقب مرور الشهر الأول للأزمة تتراوح بين 10 و 15 % وعقب مرور شهرين فإنها ستتراوح بين 5 و 10 %، وبعد 3 أشهر فإن نسبة التأثر لتلك الشريحة من الشركات ستصل لنحو 20 و 25 %، على أن تكون نفس النسبة تقريبا  خلال 6 أشهر من الازمة.

وتعود تلك النسبة للانخفاض عقب مرور 9 أشهر من الازمة لتصل لنحو 10 % فقط على أن تبلغ نسبة التأثر 10 % أيضا خلال 12 شهر ثم تعاود الانخفاض لأقل من 5 % عقب 18 شهر من الأزمة وتكاد تختفي نسبة التأثر خلال عامين من الأزمة.

شركات التسويق العقاري

وبالنسبة للمسوقين العقاريين فإن مبيعات الوحدات السكنية الجديدة فمن المتوقع أن نسبة التأثر عقب مرور الشهر الأول للأزمة تتراوح بين 10 و 15 %، وعقب مرور شهرين فإنها ستتراوح بين 25 و 30 %، وبعد 3 أشهر فإن نسبة التأثر لتلك الشريحة ستتراوح بين 15 و 20 %، على أن تتجاوز تلك النسبة الـ25 % خلال 6 أشهر.

وتعود تلك النسبة للانخفاض عقب مرور 9 أشهر من الازمة لتصل لأقل من 10 % فقط على أن تصل لنحو 5 % خلال 12 شهر ثم تعاود الانخفاض لأقل من 5 %  وتظل على تكل الحالة حتى عامين من الأزمة.

وبالنسبة لمسوقي الوحدات التجارية فإنه من المتوقع أن تكون نسبة التأثر خلال الشهر الأول من الازمة أقل من 5 %، وتتراوح خلال شهرين من الأزمة بين 25 و 30 %، وتصل لنحو 25 % خلال 3 أشهر، وتصل لنحو 20 % خلال 6 أشهر، وتصل لأكثر من 15 % خلال 12 شهر، ثم تصل لأقل من 5 % خلال 24 شهر من الأزمة.

أما عن مسوقي الوحدات الـresell، فإن نسبة التأثر خلال الشهر الأول ستتجاوز الـ10 %، على أن تتجاوز الـ20 % خلال شهرين من الأزمة، وتصل لأكثر من 25 % خلال 3 أشهر من الازمة وكذلك الأمر خلال 6 أشهر من الازمة، لتكون أقل من 5 % خلال 9 أشهر من الأزمة وتكون حوالي 5 % خلال 12 شهر من الأزمة، لتنخفض نسبة التأثر لأقل من 5 % مرة أخرى خلال 18 شهر من الأزمة وتكون بنفس المستوى تقريبا خلال عامين من الازمة.

توقعات المستهلكين

وعلى مستوى المستهلكين، فإن الشريحة  تتأثر بنسبة تتجاوز الـ10 % خلال الشهر الأول، لتتجاوز الـ15 % خلال شهرين من الازمة، وتصل لـ 5 % خلال 3 أشهر من الازمة، لتقترب من الـ10% خلال 6 أشهر من الازمة، لتعاود الانخفاض لـ5% خلال 9 أشهر، على أن تصل نسبة التأثر لذروتها وتصل لـ30% خلال 12 شهر من الأزمة، لتعود للانخفاض خلال الـ18 شهر لتكون أقل من 10 % على أن تصل لـ10% خلال عامين من الأزمة.

وبالنسبة للشريحة السكنية ، فإن نسبة التأثر خلال الشهر الاول ستكون أكثر من 5 %، لتصل لنحو 10 % خلال شهرين من الأزمة، وتتجاوز الـ10% خلال 3 أشهر من الازمة، على أن تصل لـ25 % خلال 6 أشهر من الازمة، وتكون أقل من 5 % خلال 9 أشهر من الأزمة، وتصل لـ20% خلال 12 شهر من الأزمة، لتنخفض لأقل من 10 % خلال 18 شهر، وتتجاوز الـ10 % خلال 24 شهر من الأزمة.

أما الشريحة السكنية C، فإن نسبة التأثر خلال الشهر الأول تقترب من الـ15 %، وتصل لنحو 15 % خلال شهرين من الازمة، وتكون أقل من 10 % خلال 3 أشهر من الأزمة، ووتصل لنحو 25 % خلال 6 أشهر من الأزمة، وتنخفض لأقل من 10 % خلال 9 أشهر من الازمة، وتصل لنحو 10 % خلال 12 شهر من الأزمة، وتنخفض لأقل من 5 % خلال 18 شهر من الازمة، على أن تعاود للارتفاع لأكثر من 10 % خلال عامين من الازمة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض