تعرف على اشتراطات إعادة تشغيل المطاعم والكافيتريات بنسبة 50% يونيو المقبل

إمبابي: جاري التنسيق مع وزارتي الصحة والسياحة لدخول الاشتراطات حيز التنفيذ

انتهت شعبة المطاعم والفنادق والمنشآت السياحية بغرفة الجيزة التجارية من وضع عدد من الاشتراطات والقواعد والمعايير لإعادة تشغيل المطاعم والكافيتريات بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية للمطاعم من اول يونيو أسوة بما تم إقراره بإعادة تشغيل المطاعم داخل المنشآت الفندقية، وذلك وفقاً للمعايير والاشتراطات الصحية والبيئية لمنظمة الصحة العالمية ، وضوابط وزارة الصحة والسكان المصرية والتي تضمن عدم انتشار فيروس كورونا وإتباع المطاعم لكافة الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية.

وقال محمد إمبابي نائب رئيس الغرفة ورئيس الشعبة إنه جارى حالياً التنسيق بين الغرفة ووزراتي الصحة والسياحة من أجل عرض هذه المقترحات على رئيس مجلس الوزراء لإقرارها ودخولها حيز التنفيذ.

وتتضمن الاشتراطات ضرورة قيام كل مطعم بتوفير أدوات الوقاية الشخصية ومواد التعقيم المستخدمة، وعدم التعامل إلا مع الشركات المعتمدة من قبل وزارة الصحة والسكان.

وأشار إلى أن الاشتراطات المقترحة تتضمن أيضاً، تشكيل فرق عمل مشتركة بين وزارة السياحة والجهات المعنية، وإدارة مكافحة العدوى في وزارة الصحة، للمرور الدوري والتفتيش المفاجئ على المطاعم، للتأكد من استيفاءها للاشتراطات وجاهزيتها للتشغيل، ووقف وحظر نشاط إقامة الحفلات أو الأفراح داخل المطاعم، وكذلك حظر كافة أنواع النشاط الليلى بالمطاعم، مع الاستمرار بشكل دائم بإجراء الاختبار السريع للعاملين على بوابات المطاعم السياحية بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان.

وحول الاشتراطات الخاصة بالرواد، قال هشام وهبة، عضو مجلس إدارة شعبة أصحاب المطاعم والفنادق والمنشآت السياحية بالغرفة التجارية بالجيزة، إن المقترح يتضمن استخدام جهاز قياس درجات حرارة الجسم للرواد بالأشعة تحت الحمراء عند دخول المنشأة كل مرة، إلى جانب توفير معقم اليدين في منطقة الاستقبال ومختلف المرافق في جميع الأوقات، وتطهير كافة المناطق العامة بانتظام.

أما بالنسبة للاشتراطات الخاصة للعاملين بالمنشآت والمطاعم السياحية، أكد على إنه تم الإتفاق على التزام المطاعم والمنشآت بألا يزيد نسبة العمالة عن 50 % من الحجم الكامل للعمالة بالمنشآت ،وكذلك إجراء الـفحص السريع للعاملين العائدين من إجازات قبل استلام العمل، والالتزام بقياس درجات الحرارة يومياً للعاملين ، وارتدائهم للقفازات والكمامات الطبية طوال فترة عملهم واستمرار أعمال التعقيم في كافة مناطق التشغيل ، وإقامة العديد من الدورات التدريبية على كافة الأعمال الوقائية من فيروس كورونا المستجد ، وإلا يتم مشاركة أي عامل إلا بعد حصوله على هذه الدورات واجتيازها بما يضمن الحفاظ على صحة وسلامة وأمن الغذاء المقدم للرواد .

أضاف وهبة أن الاشتراطات المقترحة لعمل المطاعم أكدت على حظر خدمة البوفيه المفتوح تماماً، والاعتماد على القوائم المحددة مسبقاً، وحظر تقديم الشيشة، وترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، ومتر واحد بين كل شخص وآخر بالمائدة، كاشفاً النقاب عن تقديم الشعبة لمقترح ونموذج للمقاعد بالمطاعم من خلال قواطع زجاجية بين الجالسين لعدم نشر أية أوبئة أو أمراض ، وبشرط ألا يزيد عدد الأفراد في هذه الطاولات عن 6 أفراد ، مع إتباع التباعد الجسدي بما لا يقل عن متر بين الكرسي والآخر .

ونوه إنه لضمان أكبر معدل لعنصر الأمن والأمان والسلامة الصحية سيتم الاعتماد على أدوات طعام أحادية الاستخدام قدر المستطاع، ووضع معقمات ومناديل تعقيم على كل مائدة طعام، ووضع الإرشادات التوعوية في أنحاء المطعم.

وذكر وهبة أن المطاعم والمنشآت السياحية تعد هي أكبر القطاعات السياحية تواصلاً مع المواطنين مباشرة ، وإنها من أجل هذا يرجع أهميتها البالغة لما تحققه من خدمات سياحية على مستوى عال ، وتكون أكثرهم جذباً للعمالة بالقطاع السياحي، وتتسق مع توجهات القيادة السياسية بتوفيرها للعديد من فرص لألاف الشباب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض