مبيعات ميكروسوفت ترتفع إلى 30.6 مليار دولار بنهاية مارس الماضي

أعلنت شركة مايكروسوفت الأمريكية أن مبيعاتها، خلال الربع الثالث المنتهى 31 مارس الماضى، من سنتها المالية قفزت 15% لتصل إلى حوالى 30.6 مليار دولار؛ بفضل تدفق الأعمال على تكنولوجيا الحوسبة السحابية، بينما زاد صافى أرباحها بحوالى 22% لتصل إلى 10.8 مليار دولار؛ وذلك لأن تأثير فيروس كورونا كان ضئيلًا جدًّا على إيراداتها التى تجاوزت 35 مليار دولار في الربع الماضى، لكن تداعيات الوباء قد تظهر خلال الشهور المقبلة.

وتتوقع مايكروسوفت إيرادات 36 مليار دولار في الربع الحالى بفضل الحوسبة السحابية، بزيادة 7.7%، فى أبطأ معدل نمو منذ الربع الأول من 2017.

وتعتزم الشركة الأمريكية استثمار مليار دولار في بولندا، ضمن خطة تشمل افتتاح مركز بيانات هناك لتقديم خدمات الحوسبة السحابية.

وتقدم الشركة خدمات الحوسبة السحابية للشركات والمؤسسات الحكومية، بعد أن وقّعت اتفاقًا مع شركة شمورا كراجوفا (السحابة الوطنية).

مايكروسوفت تجعل بولندا مركزًا إقليميًّا للتكنولوجيا فى وسط أوروبا
وقدّمت الشركة الأمريكية خدمات الحوسبة السحابية في بولندا التي تقع وسط أوروبا لتصبح مركزًا إقليميًّا للتكنولوجيا بهذه المنطقة.

وذكرت شبكة CNBC الأمريكية أن شركات التكنولوجيا الأمريكية الكبرى، ومنها مايكروسوفت وجوجل وفيسبوك، حققت أرباحًا ضخمة خلال الشهور الماضية.

وجاءت هذه الأرباح الضخمة لتزايد استخدام المستهلكين لها بسبب بقائهم بالبيوت أسابيع طويلة، وسط انتشار العدوى بمرض كوفيد 19 المميت.

وتسبَّب وباء فيروس كورونا فى انكماش الاقتصاد وتزايد طلبات إعانة البطالة بسرعة الصاروخ لتصل إلى أكثر من 32 مليون أمريكى.

وارتفع عدد العاطلين الأمريكيين، خلال الفترة من 21 مارس إلى 25 أبريل الماضى؛ بسبب الوباء الذى أخرجهم من سوق العمل.

وأدّى انتشار العدوى من فيروس كورونا إلى ارتفاع عدد العاطلين ليسجل أعلى رقم منذ سنوات الكساد العظيم خلال ثلاثينات القرن الماضى.

وقال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيسكي إن استثمار مايكروسوفت في بولندا سيكون مهمًّا للشركات والمؤسسات العامة والنظام التعليمي.

وستستعد مايكروسوفت بولندا للتحول رقميًّا وتطبيق معايير جديدة للعمل، ومن المقرر أن تستمر الشراكة مع “مايكروسوفت” لمدة سبع سنوات.

الشركة الأمريكية في بولندا تدرّب العاملين على التكنولوجيا المبتكرة
ويشمل استثمار مايكروسوفت في بولندا تدريب العاملين على التكنولوجيا المبتكرة التى تعتمد على الحوسبة السحابية التى ستنتشر في دول وسط أوروبا.

وكان بنك PKO بولسكى، أكبر بنك فى بولندا، قد أسس الحوسبة الوطنية بالتعاون مع صندوق التنمية البولندى PFR عام 2018.

وتهدف الحوسبة الوطنية للإسراع بتحويل أنشطة الشركات والحكومة للنظام الديجيتال، بالتعاون مع الشركة الأمريكية لنشر الحوسبة السحابية في وسط أوروبا.

وتتعاون شركة مايكروسوفت المتخصصة فى تكنولوجيا البرمجيات مع الشركات العالمية فى جميع القطاعات، لدرجة أنها فازت، الشهر الماضي، بصفقةٍ مدّتها خمس سنوات مع شركة كوكاكولا الأمريكية- أكبر منتجة مشروبات غازية فى العالم- لتزويدها ببرامج الأعمال، ومنها تطبيق الدردشة Teams، والتطبيقات الخاصة بوكلاء خدمة العملاء، ومنها Dynamics 365.

وتمتلك “مايكروسوفت” حزمة من برامج الأعمال التكنولوجية ذات الأغراض العامة مثل تطبيقات البريد الإلكترونية ومعالجة الكلمات.

وتعمل على كسب المزيد من العملاء لبرامجها المتخصصة كالتطبيقات المستخدمة مع خدمة العملاء وموظفي المبيعات والمعروفة باسم سيلزفورس دوت كوم.

وأوضح جيمس فيليبس، نائب رئيس الشركة لمجموعة تطبيقات الأعمال التابعة لمايكروسوفت، لـ”رويترز”، في مقابلة، أن كوكاكولا ستستخدم تكنولوجيا مايكروسوفت.

وتهدف هذه التكنولوجيا لجمع المعلومات من عدة أنظمة على الإنترنت باستخدام الذكاء الصناعي للحصول على البيانات منها والإجابة على الأسئلة.

فيما أكد باري سيمبسون، نائب الرئيس الأول ومدير المعلومات والخدمات المتكاملة بشركة كوكاكولا، أن برامج مايكروسوفت ستساعد الشركة كثيرًا.

وتعتمد هذه المساعدة على استبدال الأنظمة المتفرقة والمجزأة السابقة وتجميعها فى نظام واحد للإسراع فى الإجابة على أسئلة العملاء والمستخدمين.

وتتوقع شركة كوكاكولا هبوط أرباحها، خلال الفترة من يناير لأبريل؛ بسبب وباء كورونا الذى أغلق دُور السينما والمسارح والمطاعم وغيرها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض