« قطاع الاعمال» توقع بروتوكول تعاون مع « غرفة القاهرة» بمجال التحول الرقمي

شهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وغرفة القاهرة التجارية لنقل تجربة الوزارة في مجال التحول الرقمي وتوفير هذه الخدمة بأقل الأسعار للشركات الناشئة والصغيرة.

وقع البروتوكول من جانب وزارة قطاع الأعمال العام، المهندس محمد مسعود مستشار التحول الرقمي، وعن الغرفة التجارية بالقاهرة المهندس كريم غنيم عضو مجلس إدارة الغرفة رئيس شعبة الاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا، بحضور المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية.

وأكد توفيق أن البروتوكول يأتي في ضوء تجربة التحول الرقمي الرائدة التي تتبناها وزارة قطاع الأعمال العام في الشركات القابضة والتابعة لها، وما لديها من خبرة في التعامل مع الشركات العالمية المتخصصة في برامج تخطيط موارد المؤسسات واختيار أفضلهم من حيث المواصفات الفنية المناسبة لمختلف القطاعات، كما لها القدرة التفاوضية للحصول على أقل الأسعار التي تناسب الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

وأوضح المهندس محمد مسعود مستشار التحول الرقمي بوزارة قطاع الأعمال العام، أن الوزارة قامت بالتفاوض مع الشركات العالمية واختيار أفضلهم في مبادرة مع الغرفة التجارية بالقاهرة لتوفير برامج تخطيط وإدارة الموارد ” ERP” للشركات الناشئة والصغيرة باشتراك شهري رمزي يبدأ من 999 جنيه شامل الضرائب وذلك بتكنولوجيا من شركة “مايكروسوفت” وبدعم من متكاملي الخدمات شركة “فايبر مصر”، حيث تعد هذه الخدمة هي الأرخص حيث لا تحتوي على أي مصاريف إضافية وتشمل دعم فني كامل.

وأضاف أن كل الشركات المشتركة في برنامج التحول الرقمي سوف تستفيد من خدمات “الكتالوج الإلكتروني” الذي قد أعلنت عنه الوزارة مجانًا، مما يتيح تحديث بيانات منتجاتهم ومدخلاتها بصورة أوتوماتيكية ونقلها إلى قواعد البيانات بالكتالوج الإلكتروني بصورة دورية بدون أي مجهود أو تكلفة.

وذكر المهندس كريم غنيم عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالقاهرة رئيس شعبة الاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا أن مؤسسات الأعمال تعلم جيدا أهمية دور نظام تخطيط موارد المؤسسات “ERP ” في تحسين نظم العمل وزيادة كفاءة الاداء وتحسين العملية الانتاجية وزيادة الإيرادات إلا أن العقبة الأساسية التي كانت تواجه غالبية المؤسسات هو ارتفاع تكلفة الحصول على هذه التطبيقات التكنولوجية ناهيك عن تكلفة التدريب للكوادر البشرية بالإضافة إلى تكاليف عملية التركيب والتشغيل لهذه التطبيقات.

وأوضح أن من هنا جاءت أهمية المبادرة التي تطلقها الغرفة من خلال إتاحة هذه النظم لكافة مؤسسات الأعمال، من مختلف القطاعات الاقتصادية ومختلف الأحجام والفئات ، للاستفادة من تشغيل هذه التطبيقات و بتكلفة تبدأ من 999 جنيه ، لكل حساب تريده المؤسسة ومتاح لكل مؤسسة العدد الذي تريده من الحسابات، وذلك بالتنسيق مع خدمة الحوسبة السحابية التي تقدمها شركة مايكروسوفت .

جدير بالذكر أن تطبيقات ” ERP ” هى فئة من برامج إدارة الأعمال – عادة ما تكون عبارة عن مجموعة من التطبيقات المتكاملة – التى يمكن للمؤسسة استخدامها لجمع وتخزين وإدارة وتفسير البيانات الناتجة من الأنشطة التجارية العديدة للمؤسسة حيث توفر نظرة متكاملة ومتواصلة لأنظمة العمل الأساسية وذلك باستخدام قواعد البيانات المشتركة، كما تتيح مراقبة موارد الأعمال مثل (النقدية، المواد الخام، والمقدرة الإنتاجية) وكذلك تراقب أنظمة تخطيط موارد المؤسسات، الالتزامات التجارية مثل طلبات العملاء وأوامر الشراء وكشوف المرتبات.

وسيتم فتح باب الاشتراك في الخدمة في غضون أسابيع عن طريق مبادرة التحول الرقمي والذي من المتوقع أن تستهدف نص مليون شركة – كخطوة أولى- هي أعضاء الغرفة التجارية بالقاهرة ، تمهيدًا لتعميمها في الاتحاد العام للغرف التجارية الذي يشمل نحو 4 ملايين شركة من شركات القطاع الخاص.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook