EFG

بنك القاهرة يوجه مخصصات حملاته الإعلانية في رمضان لدعم المتضررين من كورونا

 

أعلن بنك القاهرة عن توجيه مخصصات الحملات الإعلانية للبنك خلال شهر رمضان لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا من خلال إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية، ودعم القطاع الطبى، وذلك فى إطار الدور المجتمعى للبنك فى مواجهة كافة التحديات والظروف الإستثنائية.

وقال طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة إنه منذ بداية الأزمة، تم إتخاذ العديد من الإجراءات للدعم المجتمعى، فى خطوة تعكس ايمان البنك الراسخ بأهمية تكثيف الجهود، ومساندة خطط الدولة المصرية للتصدى لفيروس كورونا وتداعياته الإقتصادية، وتوفير كافة سبل الدعم والمساندة للشرائح الأكثر تضرراً.

أوضح أن البنك ينتهج إستراتيجية واضحة فى مجال العمل المجتمعى، تقوم على الدراسة الفعلية لإحتياجات المجتمع، وتطبيق معايير الإستدامة فى كافة سياساته نحو تحقيق التنمية المجتمعية.

أضاف فايد أنه تم الإستفادة من تلك المخصصات في أوجه عديدة لمواجهة الأزمة، ومن أبرزها مساندة خطط الدولة لدعم العمالة اليومية التى تأثرت نتيجة انتشار فيروس كورونا، حيث قام البنك بضخ 40 مليون جنيه لدعم العمالة اليومية المتضررة ومساندتها فى تخطى الفترة الراهنة، ضمن فعاليات المبادرة القومية التى أطلقها إتحاد بنوك مصر.

وحول دور بنك القاهرة فى دعم القطاع الطبى، قال فايد إن البنك ساهم بتجهيز مبنى للحجر الصحى للمصابين بفيروس كورونا تابع لمؤسسة أهل مصر للتنمية، وتزويده بكافة الإحتياجات اللازمة لتقديم الدعم الطبى اللازم للمصابين، وذلك بطاقة إستيعابية 200 سرير.

كما قام البنك بتوفير أجهزة تنفس صناعى لغرف العزل والرعاية المركزة بالمستشفيات الأكثر إحتياجاً فى مختلف المحافظات وخاصة محافظات الوجه القبلى، للتعافى من فيروس كورونا الوبائي بالتعاون مع بنك الشفاء المصرى.

ويشارك البنك فى توفير الوقاية اللازمة للأطباء وطاقم التمريض المصري من خلال إمداد المستشفيات الأكثر إحتياجاً بالأطقم والكمامات الطبية الوقائية لتجنب العدوى لصالح مستشفيات القصر العينى.

أضاف، أن البنك حرص على توفير المساعدات الغذائية العاجلة لنحو 10 الآف أسرة من فئة العمالة غير المنتظمة، والتى تأثرت بشكل كبير من الأحداث الراهنة بالتعاون مع بنك الطعام المصري”، كما قام البنك بتوفير الدعم الغذائى لنحو 2000 من الأسر الفقيرة بمنطقة نزلة السمان بالتعاون مع جمعية عيشة كريمة.

واستكمالاً لسلسلة المبادرات المجتمعية التى اعتاد أن يطلقها البنك كل عام خلال شهر رمضان، حرص البنك على مواصلة إطلاق مبادرته المجتمعية “قافلة الخير” للعام الثامن على التوالى من خلال توجيه المخصصات المالية للقافلة لتوفير 10 ألاف كرتونة مواد غذائية للأسر الأكثر إحتياجاً فى مختلف محافظات الجمهورية وخاصة محافظات الوجه القبلى وذلك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير.

وإيماناً من البنك بأهمية حملات التوعية بإعتبارها خير علاج، يشارك البنك فى رعاية مبادرة “متطوعى شباب مصر ” بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، والتى تستهدف إطلاق حملات توعية مكثفة بمحطات مترو الأنفاق والسكك الحديدية لرفع درجة الوعى بين المواطنين بالطرق والإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا.

كما أمتدت مشاركات بنك القاهرة فى ترميم المنازل المتضررة بمحافظة الوادى الجديد فى ظل الظروف الجوية الإستثنائية التى شهدتها البلاد مؤخراً وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية.

ويواصل بنك القاهرة القيام بدوره ومسئوليته تجاه المجتمع بما يعكس حرصه الدائم على مراعاة البعد المجمتعى فى كافة السياسات والإجراءات التى ينتهجها البنك.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook