حفلة 1200

هبوط أسعار الذهب مع إرتفاع الدولار وتخفيف القيود الإقتصادية لبعض الدول

هبطت أسعار الذهب يوم الأربعاء مع ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوياته في أكثر من أسبوع وتحسن إقبال المستثمرين على الأصول عالية المخاطر نتيجة تخفيف القيود الإقتصادية التي يفرضها العديد من الدول بفعل فيروس كورونا، مما قلص الطلب على الذهب.

وبحلول الساعة 0957 توقيت جرينتش، نزلت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1700.52 دولار للأوقية (الأونصة)؛ وانخفض الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2% إلى 1707 دولارات، وفقاً لرويترز.

وقال أويجن فاينبرج المحلل لدى كومرتس بنك، أن قلة الطلب على المجوهرات والمعنويات الإيجابية جدا في أسواق الأسهم مع فتح الاقتصادات من جديد تضغطان على أسعار الذهب.

يخفف العديد من الدول مثل إيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة إجراءات العزل العام بشكل تجريبي.

ومما زاد الإقبال على الذهب تثبيطا، ارتفع مؤشر الدولار 0.4% إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوع.

كانت أسعار الذهب قد أغلقت على ارتفاع في الجلسات الثلاث السابقة، إذ استمرت الضبابية حيال الاقتصاد العالمي في ظل تواصل انتشار الفيروس وعودة ظهور التوتر الأمريكي الصيني.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 0.3% لتبلغ 15.07 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.7% إلى 758.53 دولار.

وتراجع البلاديوم 1.1% إلى 1780.68 دولار بعد بلوغه قاع أكثر من شهر يوم الثلاثاء. وهوت أسعار المعدن، الذي يستخدم في صناعة المحولات التحفيزية للسيارات، بحوالي 40% عن ارتفاع قياسي بلغه في 27 فبراير.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض