حفلة 1200

وزير الإسكان يترأس اجتماع مجلس إدارة جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي

الجزار يؤكد ضرورة الاستمرار فى تنفيذ المشروعات المختلفة مع اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية لضمان سلامة العاملين

نتوجه لإعادة استخدام مياه الصرف المُعالجة بدلاً من التخلص منها.. والتأكيد على تركيب العدادات لجميع المستهلكين.. والمحاسبة على الاستهلاك الفعلى

ترأس الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، صباح اليوم الأحد 26/4/2020، اجتماع مجلس إدارة جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحى وحماية المستهلك، وذلك بحضور عدد من الأعضاء، وعدد آخر من خلال تقنية الفيديو كونفرانس، منعا للتزاحم، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، ضرورة الاستمرار فى تنفيذ جميع المشروعات المختلفة، ومتابعة تنفيذ المشروعات بشكل دورى، مع الأخذ بجميع الاحتياطات والإجراءات الوقائية والاحترازية لضمان سلامة العاملين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف وزير الإسكان، أننا نتوجه لإعادة استخدام مياه الصرف الصحى المُعالجة فى الأغراض المخصصة لذلك، وطبقاً لأعلى المعايير، وبالتعاون مع الجهات المختلفة ذات الصلة، بدلاً من التخلص منها، وذلك من أجل تعظيم الاسفادة القصوى من كل قطرة مياه.

وشدد الوزير على ضرورة تركيب عدادات لجميع المستهلكين، والمحاسبة الفعلية لكل مواطن على قيمة استهلاكه الفعلى، مؤكداً أن أول خطوة فى طريق ترشيد استهلاك المياه، هو المحاسبة بالقيمة الفعلية والعادلة للاستهلاك.

وخلال الاجتماع استعرض الدكتور محمد حسن مصطفى، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحى وحماية المستهلك، تقريراً عن أنشطة الجهاز خلال الفترة من ديسمبر 2019 إلى مارس 2020، ومحاور أنشطة الجهاز، ومنها، جودة مياه الشرب (مراجعة الجودة – مراجعة المعامل المركزية والفرعية والشبكات – المعاينات الميدانية لشكاوى الجودة)، وكفاءة معالجة الصرف الصحى (مراجعة كفاءة المعالجة لمحطات الصرف الصحى – مراجعة محطات الصرف الصحى بنظام (PPP) – مراجعة محطات المعالجة الثلاثية).

وأكد الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحى وحماية المستهلك، أن الجهاز يقوم بالرصد الإعلامي الدوري للصفحات الرسمية لشركات مياه الشرب والصرف الصحى، وأجهزة المدن الجديدة، بجانب إعداد المنشورات التوعوية، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والإجراءات الإحترازية المطلوبة، مشددا على قيام الجهاز بالتأكد من قيام مرافق مياه الشرب بإجراء الاختبارات الدورية طبقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية (WHO)، والمواصفات القياسية المصرية لمياه الشرب التي تصدرها وزارة الصحة، ويتم التأكد من وجود نسبة كلور متبقى لا تقل عن 0.5 ملليجرام/لتر فى شبكات توزيع مياه الشرب، حيث أكدت منظمة الصحة العالمية، أن هذه الجرعة كافية للقضاء على الميكروبات المُمرضة وجميع الفيروسات، ومنها فيروس كورونا.

وأضاف الدكتور محمد حسن مصطفى، أن دور الجهاز فى حماية المستهلك يتمثل فى حل شكاوى المستهلكين مع مقدمي الخدمة، ومراجعة إدارات ومراكز خدمة العملاء، والتعاون مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، واستطلاع رأي المستهلكين في أداء مقدمي الخدمات، موضحاً أن الجهاز يقوم أيضاً بالتحليل المالي، من خلال (تقييم مستويات الأداء المالية والإدارية والتجارية – دراسات تحديد تكلفة الخدمة – متابعة توافر الكفاءات الإدارية والفنية والمالية والاقتصادية – دعم مقدمى الخدمة فنياً في حال طلب المشورة).

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض