«شباب الأعمال» تدعم 1000 أسرة متضررة من أثار كورونا بمدن الدلتا والقناة الأسبوع الجاري

بسام الشنواني: انضمام بنوك التجاري الدولي والتنمية الصناعية وقناة السويس لمبادرة معا

قال بسام الشنواني نائب رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال، أنه سيتم البدء في دعم نحو 1000 أسرة من العمالة اليومية المؤقتة بالدلتا أو القناة وذلك خلال الأسبوع الجاري.

أشار في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد”،  إلى إن ذلك سيتم بالتعاون مع مبادرة حماية و بنك الطعام ومصر الخير سواء من خلال توفير المواد الغذائية أو مستلزمات الوقاية والتعقيم، وذلك ضمن مبادرة « معا لدعم العمالة المؤقتة».

وأضاف الشنواني أن تلك المبادرة تستهدف توفير الدعم لنحو 5000 أسرة من العمالة اليومية من خلال أفرع الجمعية الاربعة في « القاهرة وبورسعيد في منطقة القناة، و الاقصر في صعيد مصر، بالإضافة إلى منطقة الدلتا».

وأوضح أنه خلال الاسبوعين الماضيين تم دعم 2000 أسرة في الاسكندرية والأقصر من خلال فرعي الجمعية وبالتعاون مع المحافظات.

وعلى جانب آخر أشار الشنواني إلى أنه تم حتى الآن انضمام 110 شركة في قطاعات « المقاولات و الاغذية و المشروبات و التعليم و التدريب و الاستشارات و النقل، والسياحة» بالإضافة إلى البنك التجاري الدولي CIB و بنك التنمية الصناعية  وبنك قناة السويس للميثاق الذي أطلقته الجمعية تحت اسم « معا» لدعم الاقتصاد المصري في مواجهة كورونا.

ويتضمن 4 نقاط أساسية تتمثل في  الحفاظ على الموظفين والعمال بالشركات والمصانع والالتزام  بسداد اجورهم  ومرتباتهم، في الوقت الراهن ، مع القيام بالتوعية الصحية اللازمة، وكذلك الالتزام بتوجيهات  رئيس الجمهورية  والحكومة لاحتواء الوباء والحفاظ علي السلامة والصحة العامة.

كما يشمل الميثاق  تقديم المشاركين فيه والجمعية العون  للجهات الحكومية و مؤسسات الصحة لمواجهة الأزمة الراهنة.

ولفت إلى أن الفترة الماضية تم التركيز على تنفيذ تلك النقاط الثلاثة، منوها بأن الجمعية ستركز جهودها الفترة المقبلة للتواصل المستمر مع الحكومة للتباحث و التشاور بخصوص تداعيات الأزمة و تأثيرها على الشركات حفاظا على الاقتصاد القومي.

وأكد الشنواني ضرورة المحافظة على الشركات ووضع خطة برؤية محددة من أجل عودة واستمرار العمل وكذلك كيفية استغلال تلك الازمة من أجل التطوير.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض