EFG

إيني الإيطالية: تأجيل مشروعات في مصر وإندونيسيا والعراق والإمارات بسبب خفض الإنفاق

نقلت وكالة “رويترز” للأنباء، عن مسؤول تنفيذي في شركة “إيني” الإيطالية العاملة بمجال االنفط، اليوم الجمعة، إن المشروعات المؤجلة بسبب خفض الإنفاق الرأسمالي من قبل الشركة تتضمن أعمالا في أنجولا وإندونيسيا والعراق ومصر والإمارات.

وقال الرئيس التنفيذي لإيني كلاوديو ديسكالزي ومسؤولون تنفيذيون في مؤتمر عبر الهاتف مع محللين، إنه بالنسبة للتوزيعات “الآن ليس الوقت المناسب لبحث هذا، بمقدورنا إصدار تحديث في يوليو.

ومن جانب آخر نقلت الوكالة، عن مسؤول تنفيذي بالشركة إن المجموعة حسنت متابعة قطع الغيار لضمان التسليم.

وأكد الرئيس التنفيذي من جانبه أن الالتزام الطويل الأجل بخفض انبعاثات الكربون مستمر، وربما يتسارع.

ونقل “رويترز” عن مسؤول تنفيذي بالشركة إنه حتى الوقت الحالي “لا طلبات لتخفيضات محتملة لأوبك من الدول التي ننتج فيها”.

وأضاف المسؤول أنه من المتوقع أن يعود الإنتاج في ليبيا إلى الوضع الطبيعي بنهاية يونيو.

وعقب الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني الإيطالية: “إننا قد نشهد بعض التعافي في الربع الثاني لكن الوضع يظل متقلبا”.

وخفضت مجموعة إيني الإيطالية للطاقة اليوم الجمعة توقعاتها للإنتاج والاستثمارات وتتأهب لعام ينطوي على تعقيدات في 2020 إذ تدمر أزمة فيروس كورونا الطلب على النفط والغاز وتلحق الضرر بالأسعار.

وقال الرئيس التنفيذي في بيان “الفترة منذ مارس كانت الفترة الأكثر تعقيدا التي يشهدها الاقتصاد العالمي منذ ما يزيد عن 70 عاما… مثل الجميع نتوقع أن تنطوي 2020 على تعقيدات”.

وفي نتائج الربع الأول، قالت إيني إنها ستنفق مبلغا أقل بنحو 30 بالمائة هذا العام مقارنة مع المخطط وإنها تتوقع أن يقل الإنفاق في 2021 بنسبة تتراوح بين 30 و35 بالمائة عن التقدير السابق.

وقالت الشركة بالفعل في مارس إنها خفضت الإنفاق الرأسمالي لعام 2020 بنسبة 25 بالمائة.

ومن المقرر أن يبلغ الإنتاج هذا العام نحو 1.75 مليون و1.8 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا، انخفاضا من توقعات في فبراير بنحو 1.9 مليون وبما ينخفض قليلا عن إنتاج العام الماضي البالغ 1.87 مليون برميل يوميا من المكافئ النفطي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook