عقود النفط تهبط لمستوى غير مسبوق وخام برنت يسجل 17.51 دولار للبرميل

هوت أسعار عقود ‫النفط الأمريكي الآجلة لشهر يونيو 52% لتتداول عند مستويات 9.74 دولار للبرميل، فيما هوت عقود برنت أكثر من 30% إلى 17.51 دولار للبرميل، في أدنى مستوى منذ نوفمبر 2001.

وأبدت السعودية، الثلاثاء، استعدادها لاتخاذ أية إجراءات إضافية بالمشاركة مع أوبك بلس والمنتجين الآخرين لضبط أوضاع السوق النفطي.

من جهته قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن أسواق النفط العالمية ستبقى تحت ضغط حتى يبدأ سريان اتفاق أوبك+ في مايو، ويخفض منتجون للنفط خارج المجموعة إنتاجهم ويجري تخفيف إجراءات العزل المرتبطة بتفشي فيروس كورونا.

وأضاف نوفاك في بيان الثلاثاء أن أوبك+ تراقب الوضع عن كثب ولديها القدرة على الرد إذا كان ذلك ضروريا.

وقال إنه لا حاجة للتهويل بشأن الهبوط الحاد الذي شهدته مؤخرا أسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي.

وطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الثلاثاء من إدارته إعداد خطة لمساعدة شركات النفط الأميركية التي تواجه تخمة هائلة في الإمدادات وانخفاضا تاريخيا في أسعار الخام.

وغرّد ترمب على تويتر قائلاً “لن نخذل قطاع النفط والغاز الأمريكي”، مضيفا “طلبت من وزير الطاقة ووزير الخزانة إعداد خطة تتيح الأموال لتأمين هذه الشركات والوظائف المهمة جدا لوقت طويل في المستقبل”.

وكان الخام الأمريكي قد هوت عقوده الآجلة لشهر مايو بشكل تاريخي إلى أسعار سالبة وصلت إلى ناقص 38 دولاراً.

وتحولت العقود الآجلة للنفط الأمريكي لأقرب استحقاق أثناء التعاملات الاثنين إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ مع امتلاء مستودعات تخزين الخام وهو ما يثبط المشترين، بينما ألقت بيانات اقتصادية ضعيفة من ألمانيا واليابان شكوكا على موعد تعافي استهلاك الوقود.

ومع نضوب الطلب الفعلي على النفط ظهرت تخمة عالمية في المعروض بينما لا يزال مليارات الأشخاص حول العالم يلزمون منازلهم لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض