حفلة 1200

أوروبا تصمم برامج تقنية لتتبع الإصابات المحتملة بـ”كورونا”

قال رجل الأعمال الألماني كريس بوس إن سبع دول إما دعمت بصورة رسمية المبادرة الأوروبية، (تعقب القرب المحافظ على الخصوصية في عموم أوروبا) PEPP-PT، أو كلفت أحد أعضائها بتطوير تطبيق وطني، وتلك التقنية يمكن أن تساعد في تعقب الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19)  وذلك وفقًا لوكالة رويترز.

وتتضمن المبادرة جمع البيانات من الهواتف الذكية لمعرفة الأشخاص، الذين كان المصاب بالفيروس على اتصال وثيق بهم، حتى يمكن الاتصال بأولئك الأشخاص المعرضين للخطر.

 

وتسعى المبادرة الأوروبية إلى الاستفادة من التجربة الناجحة في استخدام الهواتف الذكية في بعض الدول الآسيوية لتتبع انتشار الفيروس، وإنفاذ أوامر الحجر الصحي، مع أن هذه الأساليب قد تنتهك قواعد حماية البيانات الصارمة للاتحاد الأوروبي، وكان الهدف من مبادرة PEPP-PT إصدار منصة تقنية مرخصة، تكون أساسًا لتطبيقات تتبع جهات الاتصال.

 

أوضح بوس  وهو أحد مؤسسي PEPP-PT ومؤسس شركة Arago  في مقابلة: “لقد كرست الكثير من البلدان الكبيرة فرق التطبيقات لديها للبناء فوق ما نعطيهم إياه”، مشيرًا إلى أنه من تلك الدول: النمسا، وألمانيا، وفرنسا، وإيطاليا، ومالطا، وإسبانيا، وسويسرا، مضيفًا أن 40 دولة أخرى قد سجلت، وكانت في طريقها للانضمام.

 

ويتعاون أكثر من 200 عالم وخبير تقني في PEPP-PT  التي صُممت لتكون العمود الفقري للتطبيقات الوطنية التي تتوافق مع قواعد الخصوصية الصارمة في أوروبا، وتكون قادرة على “التحدث” مع بعضها البعض عبر الحدود. ويسارع التقنيون إلى ابتكار طرق رقمية لمكافحة مرض أصاب أكثر من مليوني شخص؛ توفي منهم 150,000، في جميع أنحاء العالم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض