«ووهان» تسجل ارتفاعاً بنسبة 50% في أعداد ضحايا فيروس كورونا

شهدت مدينة ووهان الصينية ارتفاعاً بنسبة 50% في أعداد الوفيات بفيروس كورونا، وذلك بعدما كانت الأوضاع قد استقرت في المدينة التي بدأ فيها انتشار الفيروس نهاية العام الماضي، حيث ارتفعت عدد الوفيات بـ1290 حالة.

ورفعت التقارير الأخيرة من أرقام الوفيات في المدينة إلى 3869.

وكانت الصين قد أعلنت عن 8400 حالة مؤكدة لتأتي في المركز السابع عالمياً من حيث عدد الإصابات، بحسب جامعة جون هوبكينز.

وأصرّت الصين على عدم تسترها على الرقم الجديد الذي عزاه مسؤولون إلى التقارير المحدّثة وإلى حالات الوفاة خارج المستشفيات.

وتأثّر اقتصاد البلد سلباً بشدّة في الربع الأول من العام وذلك للمرة الأولى منذ عقود.

قال مسؤولون في مدينة ووهان في بيان الجمعة إن ارتفاع عدد الوفيات يعود إلى ورود معلومات جديدة من مصادر مختلفة، من بينها سجلّات السجون ومراكز الجنازات.

ولم تسجّل سابقاً حالات الوفاة خارج المستشفى جراء الفيروس مثل الأشخاص الذين ماتوا في منازلهم.

وجاء في البيان أن “التحقق من الاحصاءات جاء عقب جهود السلطات للتأكد من أن جميع المعلومات حول فيروس – 19 في المدينة، متاحة، شفافة ودقيقة”.

وأضاف أن القطاعات الصحية أصيبت بالارتباك في البداية، وتمّ الإبلاغ عن حالات خاطئة وتمّ إغفال حالات أخرى، وأن نقص الاختبارات في المراحل الأولى مؤشر على أنه لم يتم التعرف على كثير من المصابين.

وقال المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية في الصين، مي فنغ، إن عدد الوفيات الجديد جاء بعد “مراجعة شاملة” للبيانات المتعلقة بالوباء.

وقالت وزارة الخارجية في مؤتمرها الصحفي اليومي، إن الاتهامات بالتستر التي أثارها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، لا أساس لها من الصحة. وقال متحدث “لن نسمح بأي تستّر (للمعلومات)”.

وأمضى 11 مليون نسمة في ووهان شهوراً تحت قيود الإغلاق المشددة قبل أن تقرر السلطات مؤخراً تخفيف بعضها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض