EFG

«كورونا» يدفع البنوك للتوسع بتقديم الخدمات و المنتجات الرقمية

وضعت أزمة انتشار فيروس كورونا محليا وعالميا البنوك في طريق لا بديل عنه من التوسع في استخدام المنتجات و الخدمات الرقمية والالكترونية وخاصة فى ظل سياسات الدولة والبنك المركزي الرامية الى ضرورة التوسع فى المعاملات الرقمة ، بالإضافة الى أن ازمة كورونا التى عززت أيضا تقليل استخدام الكاش والاعتماد علي المنتجات الرقمية من خلال الهاتف المحمول والانترنت.

أكد قيادات القطاع المصرفي المصري أن المنتجات الالكترونية شهدت تنامى كبير خلال الشهور الاخير وخاصة فيما يتعلق بالأنترنت البنكي والموبايل البنكي، مؤكدين على خططهم المستقبلية في التوسع وطرح منتجات رقمية جديدة.

قال كريم سوس ، الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية بالبنك الأهلي المصري أن مصرفه في تطوير مستمر لخدماته الالكترونية والرقمية بشكل عام حيث تم اطلاق الاصدار الأول من تطبيق الهاتف المحمول “الموبايل بانكنج “في بداية شهر فبراير الماضي وجاري العمل على تطوير إصدار جديد، وسيتم إطلاق حزمة من الخدمات المصرفية الجديدة على الأهلي نت خلال الفترة المقبلة مثل دفع الفواتير وتفعيل أجهزة رموز الأمان وأيضا تفعيل بطاقات الدفع وبطاقات الائتمان من خلال ماكينات الصراف الألي والقنوات الرقمية، مما يقلل توجه العملاء للفروع أو مركز خدمه العملاء الهاتفية.

كما يدرس البنك حاليا مع شركات وهيئات دولية انشاء البنك الرقمي حيث كنا من أول البنوك المتقدمة بطلب للبنك المركزي المصري بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى الالكترونية التي سيتم الإعلان عنها الفترة المقبلة.

تابع سوس أن عدد نقاط البيع الحالي 19574 ماكينة خاصة بالبنك الأهلي، كما قام البنك بالتنسيق مع شركة فوري وإضافة 45123 ماكينة POSمربوطة علي نظام البنك الأهلي، ويستهدف البنك إضافة 3000 ماكينة أخرى بنهاية العام، وفيما يخص ماكينات الصراف الألي فلدى البنك 4428 آلة بنهاية فبراير الماضي ومن المستهدف الوصول بها إلى 4800 آلة .

أكد علي أن مصرفه قام بالتعاقد مع عدد 430 تاجر ضمن خدمة ال QR code وسيتم مضاعفة العدد خلال العام الجاري مما يسهم في التوسع في خدمات القبول الإلكتروني لدى التجار، حيث تعد الخدمة شكل من اشكال الدفع للخدمات والمنتجات من خلال الهاتف المحمول ومحفظة الفون كاش .

ومن جانبه أكد محمد بدير، العضو المنتدب لبنك عوده- مصر، ان نسبة الإقبال على استخدام القنوات الاليكترونية كبديل أمن للعملاء لتنفيذ معاملاتهم البنكية ارتفعت منذ بداية ظهور فيروس كورونا المستجد في أوائل شهر مارس ساهم في ذلك حملة التوعية التي قام بها البنك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والرسائل النصية للعملاء تماشيا مع تعليمات البنك المركزي.

تابع أن بنك عوده مصر تلقى خلال شهر مارس 25% زيادة في طلبات العملاء للاشتراك في خدمة الانترنت البنكي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وذلك يعكس وعي عملاء البنك لتنفيذ معاملاتهم البنكية دون الحاجة لزيارة فروع البنك وخاصة مع انتشار فيروس كورونا المستجد.

اضاف ان خدمة الانترنت البنكي تقدم كافة أنواع التحويلات الداخلية والخارجية وسداد البطاقات الائتمانية وتقديم الطلبات مما يتيح للعملاء تجربة بنكية اليكترونية متكاملة ولذلك بلغت الزيادة في عدد زيارات العملاء لخدمة الانترنت البنكي خلال شهر مارس 25000 زيارة وتركزت في النصف الثاني من الشهر وزادت التحويلات بنحو 47% مقارنة بالنصف الأول من نفس الشهر.

وساهم في ذلك مبادرة البنك المركزي المصري برفع كافة الرسوم والمصاريف للتحويلات البنكية داخل مصر.

و أطلق بنك عوده مصر في النصف الثاني من شهر مارس خدمة الرسائل النصية التفاعلية لاستقبال طلبات العملاء واستقبل البنك خلال هذه الفترة أكثر من 8000 طلب من خلال الخدمة الجديدة.

اكد علي تضاعف عدد المشتركين بخدمة محفظة الهاتف المحمول “Audi2Pay” في شهر مارس مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وازدادت تحويلاتهم بنسبة 30% في النصف الثاني من شهر مارس مقارنة بالنصف الأول من نفس الشهر.

واكد بدير ان البنك حاليا بصدد اطلاق حزمة جديدة من الخدمات الإليكترونية لتيسير الحصول علي الخدمات البنكية كالخدمة البنكية من خلال تطبيق الهاتف المحمول.

وقال حمدي عزام ، نائب رئيس بنك التنمية الصناعية، أن البنك يستعد لطرح منتجات الكترونية خلال الربع الثاني من 2020.
اضاف أن البنك بصدد مخاطبة البنك المركزي خلال الايام المقبلة للحصول على الموافقة لطرح ” الموبايل بانكنج” و ” الانترنت بانكنج”.

ويتبنى البنك مفهوم جديد للتجزئة المصرفية وهى التجزئة من أجل التنمية وليست التجزئة الاستهلاكية وسجلت إجمالي تمويلات الأفراد بالبنك 1.7 مليار جنيه بنهاية سبتمبر 2019، مقابل 58 مليون جنيه فقط بنهاية 2011.

ورصد البنك مؤخرا من 500 الى 600 مليون جنيه لتطوير البنية التكنولوجية ويسعى البنك الى نشر نحو ٤٢ الة صرف لتغطى محافظات الجمهورية.

وقرر بنك مصر مؤخرا طرح الشهادة السنوية ذات عائد 15% الكترونيا فقط، وبالنسبة لعملاء البنك القائمين سيتم عن إضافة المبالغ المراد ربطها إلى الحساب عن طريق تحويل بنكى لحساب العميل بالبنك.

وسيتم فقط ربط الشهادة فقط عن طريق القنوات الإلكترونية ( الإنترنت أو الموبايل البنكى أو مركز الاتصال أو البريد الإلكترونى ebnmisr@banquemisr.com) وعدم زيارة الفرع لمنع التكدس حفاظًا على سلامة العملاء والعاملين بالبنك.

وقرر البنك المركزى المصرى مؤخرا، رفع حدود الدفع الإلكترونى عبر التليفون المحمول إلى 30 ألف جنيه يوميًا، و100 ألف جنيه شهريًا، فى إطار خطة مواجهة كورونا، لافتًا إلى أن تلك التعليمات الجديدة للبنوك، فيما يخص الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة بشأن مواجهة والحد من انتشار فيروس كورونا، ورفع الحدود القصوى لاستخدام الدفع الإلكترونى للحد من انتشار كورونا فى مصر.

وأكدت التعليمات أنه فيما يخص خدمات الدفع باستخدام المحمول فتسرى كافة قواعد وخدمات الدفع باستخدام الهاتف المحمول الصادرة من البنك المركزى فى نوفمبر 2016، وإجراءات العناية الواجبة بعملاء خدمة الدفع باستخدام الهاتف المحمول الصادرة من وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، على أن يتم تعديل الحدود القصوى لخدمات الهاتف المحمول، ويجوز للبنك فتح حساب هاتف محمول لعملائه الحاليين باستخدام البيانات المسجلة، والتحقق من هوية العميل أثناء عملية التسجيل فى الخدمة باستخدام طرق التحقق الالكترونية المعتاد استخدامها لأى منتج من منتجاته.

وشدد البنك المركزى المصرى على ضرورة التأكد من ملكية العميل لرقم الهاتف المحمول المستخدم فى عملية التسجيل عن طريق المنصة الخاصة بذلك، كما يجوز للبنك تطبيق إجراءات إلكترونية للتعرف على هوية العميل، ويتعين على البنك وضع حدود قصوى للرصيد وقيمة وعدد كل من العمليات اليومية والشهرية التى تتم على حساب الهاتف المحمول بما لا يتعدى الحدود القصوى.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook