«أطباء العالم» تحذر من حدوث كارثة إنسانية باليمن بسبب كورونا

حذر منسق منظمة أطباء العالم في اليمن، يان جوسيس، من أن اليمن يقف على حافة كارثة إنسانية جديدة، قد يسببها فيروس كورونا المستجد، وتوقع إصابة الملايين في هذا البلد به.

وقال جوسيس لوكالة فرانس برس، إنه يتوقع انتشارا سريعا لفيروس كورونا المستجد في اليمن، مشيرا إلى أن المرافق الصحية هناك، غير قادرة على استيعاب تدفق كبير للمرضى.

وأشار إلى احتمال أن يكون هناك عدد أكبر من الحالات، مع وجود مصابين يتخوفون من التوجه للمراكز الطبية والخضوع للفحوصات خوفا من نظرة المجتمع لهم أو اتهامهم بنقل المرض.

وأشار إلى أنه من المتوقع أنه سيكون هناك تسارع في تفشي الفيروس، ونتوقع وقوع كارثة إنسانية بإصابة ملايين من الناس بكوفيد-19.

وشدد على أن المرافق الصحية العاملة في اليمن، تعاني من نقص في كافة المعدات وأجهزة التنفس، التي يوجد منها 195 جهازا فقط ونقص المراكز المختصة لنقل المرضى الأشد خطورة، فيما أنظمة فرز وعزل المرضى ليست جاهزة وهناك نقص في الكوادر الصحية المدربة.

وتابع “ستكون إجراءات العزل صعبة التطبيق، والوصول إلى المياه محدود للغاية ويعد الوصول إلى مواد التعقيم والتطهير ترفا بالنسبة للكثيرين ما يثير قلقنا أيضا، هو انعدام القدرة على إجراء التحاليل، فلا يوجد الكثير من الاختبارات (يتوفر 500 فقط حاليا) ولا يوجد مراكز مخصصة”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook