حفلة 1200

«الأوبك» تعقد مفاوضات لإجراء أكبر تخفيض بإنتاج النفط.. اليوم 

وأسعار خام برنت تمثل نصف مستوياتها بنهاية 2019

تجرى اليوم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون مفاوضات لإجراء  أكبر تخفيضات لهم على الإطلاق في إنتاج النفط، وفقا لرويترز.

وكانت أسعار خام برنت القياسي قد بلغت أدنى مستوى في 18 عاما الشهر الماضي ويجري تداول الخام بأقل من 34 دولارا للبرميل، أي عند نصف مستويات نهاية عام 2019.

ويشمل التفاوض على التخفيضات تحديد الأساس التي ستحسب عليه، ولكن ذلك يحيطه الغموض  بعدما أعلنت السعودية وروسيا خططا لزيادة الإنتاج بعد انهيار المحادثات بين أعضاء مجموعة أوبك+ في فيينا في 6 مارس الماضي.

وشهد الشهر الماضي خلاف بين  الرياض وموسكو  بخصوص الاستمرار في هذه التخفيضات، التي كانت تسمح للولايات المتحدة ومنتجين آخرين غير مشاركين فيها باكتساب حصص سوقية.

ورفعت المملكة الإنتاج إلى 12.3 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان من أقل من عشرة ملايين برميل يوميا في مارس .

وزادت الكويت والإمارات، أيضا إنتاجهما، وقالت موسكو إن الشركات الروسية قد تعزز الإنتاج بما يصل إلى 500 ألف برميل يوميا.

وأدى انتشار الفيروس لتراجع الطلب على وقود السيارات والطائرات وانخفاض أسعار الخام إلى أقل من تكاليف الإنتاج لدى الكثير من المنتجين، بما يشمل منتجي النفط الصخري الأمريكيين.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأربعاء إن منتجي النفط الأمريكيين خفضوا الإنتاج بالفعل وحذر من أن لديه خيارات كثيرة إذا لم تتوصل السعودية وروسيا إلى اتفاق يوم الخميس.

وذكر الاسبوع الماضي  إنه توصل لصفقة مع السعودية وروسيا يمكن أن تؤدي إلى خفض الإمدادات العالمية بما بين 10 و15 مليون برميل يوميا.

وبلغ أكبر خفض للإنتاج توافق عليه أوبك على الإطلاق 2.2 مليون برميل يوميا وذلك في 2008.

و انضمت روسيا وتسعة منتجين آخرين لأوبك في تخفيضات وصلت إلى 1.7 مليون برميل يوميا، إضافة إلى خفض قدره 400 ألف برميل يوميا تطوعت به السعودية.

وأصبحت الولايات المتحدة أكبر بلد منتج للنفط في العالم لكن إدارة ترامب لم تبد أي رغبة في إصدار أمر بإجراء تخفيضات.

ولم تُشر السعودية وروسيا بعد بشكل علني إلى أي اتفاق على تخفيضات أو إلى كيفية توزيعها على المشاركين.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين يوم الأربعاء ردا على سؤال بشأن ما إذا كان انخفاض إنتاج النفط الأمريكي بسبب ضعف أسعار الخام يمكن أن يوضع في الحسبان، ”هذه بالتأكيد تخفيضات مختلفة“.

ويجرى غدا اجتماعا لوزراء الطاقة بدول مجموعة العشرين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض