EFG

الرئيس الجزائري وموظفو الرئاسة يتبرعون براتب شهر للمساهمة في مكافحة كورونا

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وموظفو الرئاسة، اليوم السبت، التبرع براتب شهر للمساهمة في الجهود للحد من آثار الأزمة كورونا على المواطنين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

وأوضحت الوكالة الرسمية أنه سيتم إيداع الرواتب في حسابات التضامن “كوفيد 19” للمساهمة في الجهود الوطنية للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت رئاسة الوزراء أن كافة أعضاء الحكومة قرروا التبرع براتب شهر واحد لهذه الحملة.

كما أعلنت رئاسة البرلمان بغرفتيه (المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة) عن قرار النواب بالتبرع بجزء من رواتبهم (لم تحدد قيمته) للحملة، بالإضافة إلى مشاركة رجال أعمال وشخصيات من مختلف القطاعات.

وكانت الحكومة الجزائرية قد أعلنت قبل أيام فتح حسابات بريدية وبنكية للراغبين في التبرع لفائدة حملة وطنية لمجابهة تبعات كورونا.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد قرر توسيع الحجر الجزئي للسكان إلى كل مدن البلاد بدءا من يوم الأحد 5 أبريل حتى 19 أبريل.

وحتى السبت، سجلت الجزائر 1251 إصابة بالفيروس، توفي منهم 130، وتعافى 90، وفقا لوزارة الصحة.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook