EFG

شعبة لعب الأطفال: مصر أنتجت 4 مليون فانوس رمضان بتكلفة 100 مليون جنيه..و10% انخفاضا بالأسعار

كشف بركات صفا نائب رئيس شعبة لعب الأطفال والادوات المكتبية بغرفة القاهرة التجارية، عن ارتفاع حجم انتاج مصر من الفوانيس في الموسم الحالي ليبلغ 4 ملايين فانوس بقيمة 100 مليون جنيه، في مقابل 3 ملايين فانوس العام الماضي.

وقال  لـ” أموال الغد” إن الموسم الحالي يشهد تراجعا بأسعار الفوانيس بنسبة 10% عن الموسم الرمضاني السابق، موضحا أن أسعار الفوانيس البلاستيك تبدأ من 3 جنيهات للفانوس الميدالية إلى 50 جنيه، والفوانيس ” الخشب- البلاستيك” تبدأ من 40 جنيه وفقا للشكل والخامات والامكانيات الموجودة به.

وأوضح صفا أن أسعار الفوانيس الخرز تبدأ من 40 جنيه حتى 250 جنيه، والخشب تبدأ من 3 جنيهات للفانوس الميدالية إلى 150-200 جنيه، والفوانيس الخيامية من 30 جنيه وحتى 200 جنيه، والفوانيس الصاج من 100 جنيه وحتى 1000-1500 جنيه.

ولفت إلى أن فرض حظر التجوال ضمن الاجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا تسبب في تراجع مبيعات الفوانيس من المصانع والورش بنسبة تتراوح ما بين 90-95% مما تم انتاجه.

وأضاف صفا أنه تم انتاج فوانيس رمضان منذ شهر سبتمبر الماضي وتم البدء في طرح المعروض منذ يناير ولكن مع انتشار فيروس كورونا لم تزد المبيعات عن 5-10%، الأمر الذي يوجه ضربة قاصمة لدورة رأس المال لصناعة الفوانيس ولعب الاطفال المرتبطة بالمواسم المختلفة.

وأوضح أن العاملين في تلك المهنة من الورش الصغيرة ومتناهية الصغر والذين يقومون بالاعتماد على العائد من بيع فوانيس رمضان من أجل استخدامه في انتاج باقي احتياجات المواسم التالية من لعب وادوات الأطفال المختلفة، لذا فإن استمرار الحظر بعد 9 ابريل سيتسبب في تدمير اقتصاديات تلك الصناعة الوليدة.

ونوه صفا إلى أن القطاع يطمح في فك الحظر في موعده المحدد وعدم تجديده لإعطاء امل للصناعة في تعويض الخسائر، ولكن يحتاج إلى استكماله بالسماح لتجار التجزئة في إقامة الشوادر الخاصة بالفوانيس.

وأكد صفا ضرورة تدعيم تلك الصناعة الوليدة والتي تعتمد بشكل اساسي على المكونات المحلية ما عدا قرص الاضواء والأصوات الذي يتم استيراده من الخارج والذي يحتاج الصناعة الى خروجه من قرار عدم استيراد الفوانيس

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook