EFG

السعيد: التحول الرقمي وميكنة الخدمات دعمت إجراءات الدولة في التصدي لأزمة فيروس كورونا

مصر لديها العديد من الخطط والسيناريوهات لكل مرحلة تواجه الدولة في ظل الأزمة

شاركت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في الاجتماع الوزاري الأفريقي بشأن أزمة كورونا والمعروف طبيًا ب ” كوفيد ١٩” وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرنس حيث يأتي استكمالًا للمؤتمر المنعقد في ١٩ من مارس الجاري لوزراء أفريقيا.
وقالت السعيد خلال الاجتماع، أن منظومة التحول الرقمي والميكنة التي استطاعت الدولة خطو خطي واسعة بها ساعدت كثيرًا في التصدي للأزمة العالمية الحالية وتيسير العديد من الخدمات علي المواطنين دون الاضطرار إلي اللجوء إلي مقار مقدمي تلك الخدمات تنفيذًا لدعوات تجنب التجمعات وحظر التجول التي اتخذتها الدولة.
وأكدت على اتخاذ الدولة المصرية خطوات وإجراءات جادة وسريعة لمواجهة أزمة كورونا العالمية موضحة أن مصر لديها العديد من الخطط والسيناريوهات لكل مرحلة تواجه الدولة في ظل الأزمة.
وأضافت أن مصر تضع مبدأ الإنسانية علي رأس أولوياتها في ظل تلك الإجراءات الاحترازية المتخذة وفي السيناريوهات اللاحقة ما إن اضطرت الدولة لتنفيذها مشيرة إلي اهتمام الدولة بالعمالة المصرية والتي يؤكد سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ضرورة مراعاتها دائمًا فضلًا عن المغتربين المصريين بالخارج ممن يريدون العودة إلي وطنهم.
وتابعت السعيد أنه وعلي الرغم من تلك الأزمة واتجاه معظم الدول لتخفيض ميزانياتها إلا أن مصر تتجه في اتجاه أخر تمامًا بزيادة ميزانيتها بما يعكس نجاح نهج الإصلاح الاقتصادي الذي انتهجته الدولة المصرية الفترة الأخيرة والذي ساهم في تصديها لمواجهة تلك الأزمة الحالية.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook