EFG

« قناة السويس» تقرر تخفيض رسوم عبور ناقلات الغاز الطبيعي المسال 30% حتى نهاية العام المالي الجاري

قررت هيئة قناة السويس، تعديل نسبة التخفيض الممنوحة لناقلات الغاز الطبيعي المسال لتصل إلى 30% بدلا 25% حاليا، من اجل تشجيعها على المرور بالقناة.
وأوضح جورج صفوت المتحدث الرسمي للهيئة لـ” اموال الغد”، أن تلك التخفيضات تأتي في اطار اتباع الهيئة لخطط تسويقية مرنة تستهدف جذب عملاء جدد للهيئة وسفن جديدة لم تكن تمر بالقناة، مثل السفن المتحركة من الخليج الامريكي إلى دول شرق آسيا والتي تستخدم قناة بنما.

يتم منح ناقلات الغاز البترولي المُسال (المحملة أو الفارغة) العاملة بين موانئ الخليج الأمريكي والهند وما شرقها تخفيضات تتراوح من 24% إلى 75%، حيث تُمنح الناقلات من موانئ غرب الهند وجزر المالديف حتى ميناء كوتشي تخفيضاً قدره 24% من رسوم العبور العادية، ووفقاً للمنشور الملاحي رقم 4 لسنة 2020.

وتحصل ناقلات الغاز المُسال العاملة على الموانئ التي تقع شرق ميناء كوتشي بغرب الهند حتى ما قبل سنغافورة على تخفيض قدره 60% من رسوم العبور العادية، وتصل نسبة التخفيض إلى 75% لناقلات الغاز البترولي المُسال العاملة بموانئ سنغافورة وما شرقها.

ويتطلب تطبيق المنشور الخاص بناقلات الغاز البترولي المسال استيفاء عدة شروط من ضمنها تقدم الشركة المُشغِلة بطلب عن طريق التوكيل الملاحي قبل الإبحار من ميناء القيام محدداً به بيانات السفينة وميناء القيام وتاريخ الإبحار وميناء الوصول والميعاد المتوقع لوصول السفينة إلى القناة، وحالة السفينة (محملة / فارغة) ونوع وكمية الشحنة، مع مراعاة عدم توقف السفينة لأغراض تجارية في أى ميناء بين مينائي القيام والوصول، و سداد رسوم العبور للقناة كاملة على أن يتم تسوية التخفيض لاحقاً فور استكمال جميع المستندات المطلوبة خلال سنة ميلادية تبدأ من اليوم التالي لتاريخ العبور.

وأضاف ان الهيئة بدأت اليوم في تطبيق حزمة تحفيزية للخطوط الملاحية من اجل تعظيم الايرادات والتي تنتج عن تقديم خدمات متميزة، موضحا أنه سيتم تطبيق تلك الحزمة والتي تم اقرارها من خلال كتب دورية اليوم حتى نهاية العام المالي الجاري.

وأصدرت الهيئة عدداً من الكتب الدورية والمنشورات الملاحية التي تستهدف تعديل نسب التخفيضات الممنوحة من قبل لبعض ناقلات الغاز الطبيعي المسال، واستحداث حوافز وتخفيضات جديدة لبعض ناقلات الغاز البترولي وسفن الحاويات في رحلاتها البحرية عبر القناة، لمدة ثلاث شهور اعتباراً من الأول من إبريل وحتى 30 يونيو من العام الجاري.

وذكر صفوت أن ذلك يأتي في إطار حرص الهيئة على التيسير على العملاء وتفهماً للظروف غير المواتية التي تمر بها صناعة النقل البحري في ظل تباطؤ حركة التجارة العالمية وتراجع مؤشرات الاقتصاديات العالمية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (Covid19).

وتضمن التخفيضات وفقا للكتاب الدوري الثاني الخاص بالمنشور الملاحي رقم (7/2017)، منح ناقلات الغاز الطبيعي المُسال المحملة أو الفارغة العاملة بين الخليج الأمريكي وبعض المناطق بقارة آسيا نسب تخفيض تتراوح من 35% وحتى 75%.

وشملت منح ناقلات الغاز الطبيعي المُسال في رحلتها البحرية من أو إلى الموانئ التي تقع داخل الخليج العربي بداية من ميناء مسقط وغرب الهند حتى ميناء كوتشي تخفيضًا قدره 35% من رسوم العبور العادية.

كما تستفيد ناقلات الغاز الطبيعي المسال خلال رحلاتها من أو إلى الموانئ التي تقع شرق ميناء كوتشي حتى ما قبل سنغافورة بتخفيض قدره 55% من الرسوم العادية، وترتفع نسبة التخفيض إلى 75% بالنسبة لموانئ سنغافورة وما شرقها.

وتستهدف التخفيضات الجديدة فئات أخرى من السفن العابرة للقناة تشمل كل من سفن الحاويات وناقلات الغاز البترولي المسال، حيث ينص المنشور الملاحي رقم 3 لسنة 2020 على منح سفن الحاويات القادمة من موانئ شمال غرب أوروبا مضافاً إليها ميناء طنجة حتى ميناء ALGECIRAS والمتجهة مباشرة إلى ميناء PORT KLANG وما شرقه من موانئ جنوب شرق آسيا والشرق الأقصى تخفيضاً وقدره 6% من رسوم العبور العادية.

ويتطلب تطبيق المنشور تقدم الشركة المُشغلة بطلب قبل الإبحار من ميناء القيام عن طريق التوكيل الملاحي، مع مراعاة عدم توقف السفينة لأغراض تجارية فيما بين مينائي القيام والوصول، و تقديم المستندات المطلوبة خلال 180 يوم تبدأ من اليوم التالي لتاريخ العبور.

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook