EFG

تقرير: ألمانيا وكندا أكثر الدول تعرضاً للصدمات الإقتصادية الناتجة عن انتشار «كورونا»

كشف تقرير حديث أن ألمانيا وكندا تعتبران من أكثر الدول في العالم عرضة للصدمات المرتبطة بفيروس كورونا بسبب اعتمادهما بشكل كبير على التجارة مع دول أخرى.

وقال التقرير إن الانتشار السريع لفيروس كورونا في الولايات المتحدة وتداعياته الاقتصادية قد تخلق “مشاكل كبيرة” لكندا.

وحسب بيانات مركز التجارة العالمي ITC فقد استوردت كندا بضائع من الولايات المتحدة العام الماضي بقيمة 453 مليار دولار، وفقاً لموقع روسيا اليوم.

كذلك أشار التقرير إلى أن ألمانيا معرضة لحدوث صدمة اقتصادية بسبب اعتمادها على تصدير السيارات والمعدات والأدوية، ووفقا لمعلومات ITC فقد بلغت صادرات ألمانيا العام الماضي نحو 1.49 تريليون دولار.

ويشير التقرير إلى أن الاقتصاد الأمريكي يبدو أكثر حماية من الصدمات التجارية.

ويقول إن البلدان التي تمثل صادراتها نسبة صغيرة نسبيا من حجم ناتجها المحلي، مثل الولايات المتحدة والهند والبرازيل، ستعاني أقل من الدول التي تعتمد على التجارة الخارجية، مثل إيرلندا وهنغاريا وسنغافورة.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook