EFG

127 مليار جنيه إجمالي قيم تداولات البورصة المصرية خلال تعاملات مارس

سجلت البورصة المصرية قيمة تداول بلغت 126.6 مليار جنيه خلال تعاملات شهر مارس فى حين بلغت كمية التداول نحو5,509 مليون ورقة منفذة على 520 ألف عملية ، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 39.2 مليار جنيه و كمية تداول بلغت 4,159 مليون ورقة منفذة على 391 ألف عملية خلال الشهر الماضي.

وعلى صعيد أداء المؤشرات أغلق مؤشر ايجى اكس 30 عند 9,593.94 نقطة, مسجلا انخفاضا بنحو 26.25 %. بينما سجل مؤشر EGX70 EWI 17.72 % انخفاضا مغلقا الفترة عند 994.95 نقطة, بينما سجل مؤشر S&P هبوطا بنحو 26.24  % مغلقا الفترة عند 1,347.04 نقطة.

و بالنسبة لمؤشر. EGX30 cappe، فقد سجل انخفاضا بنحو 24.88 % مغلقا عند 11,084.72 نقطة بينما سجل مؤشر ايجى اكس 100 انخفاضا بنحو 21.37 % مغلقا الفترة عند 1,030.92 نقطة.

وتراجع رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة 13.4 مليار جنيه، ليغلق عند 632.9 مليار جنيه بنهاية مارس ، مقابل 667 مليار جنيه بنهاية فبراير الماضي.

وجاءت تلك الخسائر بالتزامن مع التخوفات الراهنة والمستمرة من التداعيات السلببية لتفشي فيروس كورونا، وتأثيره المباشر على اقتصاديات كافة الدول، وهو ما ترجمته كافة الأسواق العالمية والعربية بخسائر وتراجعات حادة منذ الأعلان عن ظهور الفيروس المستجد.

سجلت تعاملات المصريين نسبة 66.1 % من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة ، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 26.9 % و العرب على 7.0 % و ذلك بعد استبعاد الصفقات. و قد سجل الأجانب صافي بيع بقيمة 2,981.6 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 353.6 مليون جنيه و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

و الجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 64.8 % من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات ، بينما سجل الأجانب 26.1 % و سجل العرب 9.1 % و قد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 2,987.3 مليون جنيه و سجل العرب صافي بيع بنحو 1,143.2 مليون جنيه و ذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الثلاثاء، أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من المصريين، موضحًا وفاة اثنين منهم قبل وصولهما إلى  المستشفى.

وأضافت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 710 حالات من ضمنهم 157 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة.

وفي ذات السياق استعرضت الدكتورة هالة زايد، اليوم، تحليلًا عن الوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع الوبائي العالمي، حيث أوضحت أن المتوسط الوبائي العالمي بلغ 105 إصابات لكل مليون مواطن، كما بلغت نسبة الوفيات 5,1 حالة لكل مليون مواطن.

وأشارت الوزيرة إلى أنه بالمقارنة بالوضع الوبائي في مصر فقد بلغ عدد الإصابات لكل مليون مواطن 6 إصابات، بينما بلغت نسبة الوفيات 0.4 حالة لكل مليون مواطن، مؤكدة أن ذلك المتوسط يدل على استقرار الوضع الوبائي في مصر حتى الآن.

كما ناشدت الوزيرة القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل لمدة 14 يومًا، مما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية.

 

 

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook