EFG

تقرير- شركات السلع الاستهلاكية المستفيد الأكبر من مد فترات الحظر الصحي

رصدت إدارة البحوث ببنك الاستثمار فاروس تداعيات فيروس كورونا على القطاع الغذائي بالسوق المصرية، وذلك من خلال التواصل المباشر مع عدد من شركات القطاع للوقوف على ملامح الفترة الحالية، خاصة مع ارتفاع معدلات استهلاك المنتجات الغذائية نظرًا لحالة الهلع الشرائي التي أصابت المواطنين في الأسابيع القليلة الماضي نتيجة تفشي الفيروس المستجد (كوفيد 19) .

قالت ديار حزين، محلل قطاع الأغذية ببنك الاستثمار فاروس أن الشركات المنتجة للسلع الاستهلاكية والسلع الميسرة ستستفاد الاستفادة الكبرى من مد فترات الحظر الصحي، على أن تهدأ وتيرة هذا الاتجاه كلما قتربنا من موسم شهر رمضان، أي الربع الثاني 2020، وذلك مقابل تأثر الشركات التي ترتبط أنشطتها بقطاعي السياحة والضيافة سلبًأ من قرارات الحظر الصحي وتعليق الرحلات.

وأضافت أن في ظل تعليق الدراسة في المدارس والجامعات و غياب شريحة كبيرة من المستهلكين، سيمتد التأثير السلبي للشركات المصنعة للوجبات الخفيفة أيضًا.

وفي ذات السياق أشارت لتوجه الشركات إلى تأمين مخزون يكفي لمدة شهرين إلى أربعة أشهر من أجل التحوط ضد أي نقص محتمل في المواد الخام، وضد أي انخفاض محتمل في قيمة الجنيه أمام الدولار.

وأكدت أن من الصعب الحكم على الصورة الكاملة للقطاع الغذائي بالسوق المصرية، متوقعه ارتفاعًا في مستويات رأس المال العامل نتيجة النشاط الشرائي الملحوظ في الفترة الماضية، ليظهر  أثر ذلك في حصول هذه الشركات على تسهيلات للسحب على المكشوف والاقتراض قصير الأجل في الفترة المقبلة.

وسجل قطاع الأغذية والمشروبات بالبورصة المصرية قيم تداولات (بدون صفقات) بلغت 353 مليون جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي، من خلال حجم تداول بلغ 55 مليون ورقة، ليحتل المرتبة الـ4 كأنشط القطاعات المدرجة بالسوق خلال أسبوع .

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الإثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

أوضح أنه تم تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook