أمازون تفصل موظفاً شارك في احتجاج ضد سياسات الشركة في مواجهة كورونا

فصلت أمازون موظفاً يعمل في مستودع الشركة في جزيرة ستاتن بنيويورك، بعد مشاركته في إضراب احتجاجاً على طريقة تعامل الشركة في مواجهة فيروس كورونا.

وأكدت أمازون عملية الفصل ليلة الاثنين، قائلة في بيان لـCNN إن الموظف، كريستيان سمولز، كان من المفترض أن يكون تحت الحجر الصحي.

وقالت أمازون في البيان إنها “وجدت أن السيد سمولز كان على اتصال وثيق مع شخص شُخّصت حالته بفيروس كورونا، وطُلب منه البقاء في المنزل بأجر مدفوع لمدة 14 يوماً، وهو إجراء نتخذه في مواقعنا حول العالم.

ورغم هذه التعليمات للبقاء في المنزل بأجر، جاء إلى الموقع اليوم، 30 مارس، ما عرّض فرق العمل للخطر”.

ويأتي الفصل بعد احتجاج نظمه سمولز جزئياً، دعا به أمازون لإغلاق منشأة جزيرة ستاتن للتنظيف العميق بعد ظهور عدة حالات من فيروس كورونا فيها.

وفي مقابلة يوم الأحد، قال سمولز في حديث مع CNN إنه قضى الأسبوع الماضي محاولاً إقناع كبار مسؤولي المستودعات بإغلاق المبنى وتعقيمه، ولكن دون جدوى.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook