«موديز»: 180 مليار دولار إصدارات الصكوك المتوقعة خلال 2020..ومؤشرات بنمو أقساط التأمين التكافلي

قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني إنه من المتوقع أن يستمر توسّع سوق التمويل الإسلامي في عام 2020 وما بعده نظراً لما تقدمه دول مجلس التعاون الخليجي وماليزيا من دعم لتنمية المنتجات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، رغم انتشار فيروس كورونا الذي قد يعرقل إصدار الصكوك.

وقال نيتيش بوجناغاروالا، نائب الرئيس مسؤول ائتمان أول لدى موديز، أنه من المتوقع أن يبقى حجم إصدار الصكوك مستقراً هذا العام وأن يصل إلى حوالي 180 مليار دولار، كما سيشهد سوق التأمين التكافلي نمواً مستقراً نظراً لزيادة أقساط التأمين في الأسواق الحديثة.

وأضاف، في بيان صادر اليوم الاثنين، في الوقت ذاته أن المخاطر السلبية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا تبقى في ارتفاع، حيث قد تؤدي الإضرابات الحالية في حال بقائها لوقت طويل إلى عزوف المصدرين عن السوق.

وأشار التقرير إلى أن سوق التمويل الإسلامي في المملكة العربية السعودية سيبقى الأكبر في العالم، بينما سيستمر القطاع في التوسع في ماليزيا.

وترى موديز أن الاندماجات بين البنوك الإسلامية والتقليدية في دول مجلس التعاون الخليجي سيحفّز الزيادات الحادة غير المتكررة في الأصول، كما حدث في عام 2019.

وسيستمر التركيز على صناعة الصكوك وستزداد إصدارات حكومات الأسواق المالية الإسلامية الأساسية.

وأشارت إلى أن الاحتياجات الناتجة عن العجز التمويلي لبعض حكومات دول مجلس التعاون الخليجي، ستقدم الدعم أيضاً لنمو الصكوك وسط انخفاض أسعار النفط وزيادة احتياجات إعادة تمويل الصكوك.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض