EFG

«جولدمان ساكس»: انتشار فيروس كورونا سيقود لقطاع نفط أقوى وأصغر حجما

قال محللو جولدمان ساكس يوم الاثنين إن وباء كورونا وما ترتب عليه من انخفاض لأسعار النفط سيقود لقطاع نفط أقوى وأصغر حجما.

ومُنيت أسعار الخام بانخفاض آخر كبير يوم الاثنين مع تفاقم الوباء فيما لا تلوح في الأفق نهاية لحرب الأسعار بين السعودية وروسيا.

في غضون ذلك، أُرغمت المصافي حول العالم على وقف العمليات بسبب هبوط حاد للطلب مما يدفع المتعاملين والمحللين للمسارعة لخفض التوقعات.

وتابع جولدمان في مذكرة “إذا حدث انسداد في خطوط الأنابيب بسبب إغلاق المصافي ولم يجر تكوين مخزونات وتقلص الاحتياطي، سيقود ذلك لتحول سريع جدا للخطر صوب حدوث نقص في النفط”.

وأضاف أن ذلك قد يؤدي بدوره لعجز نفطي لترتفع الأسعار فوق السعر المستهدف في توقعات البنك البالغ 55 دولارا للبرميل لعام 2021، مشيرا إلى أنه من المرجح أن يغير ذلك قواعد اللعبة في الصناعة.

وتابع “ستجمع شركات النفط الكبرى أفضل الأصول في الصناعة وتتخلى عن أسوأها، حين تنتهي فترة التراجع، سيكون هناك عدد أقل من الشركات ولكن القيود الرأسمالية ستظل قائمة”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook