EFG

«الصحة العالمية»: أمام مصر فرصة ذهبية للتغلب على كورونا..3 رسائل للقضاء على انتشاره

قال الدكتورعمر أبو العطا، مسئول برنامج الترصد والاستعداد والاستجابة بمكتب منظمة الصحة العالمية في مصر، إن هناك وفدا من منظمة الصحة العالمية قام بزيارة مصر واطلع على فريق التدخل السريع، لافتا إلى اطلاعه أيضا على الخطط الموجودة، كما تتضمن الاستخدام الأمثل للإمكانيات من مستشفيات وأسرة رعاية.

وتابع مسئول برنامج الترصد والاستعداد خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المنعقد الآن لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، تقيم المنظمة لمصر جيد، مضيفا مصر لن تدخل السيناريو الأسوا فى حالة الإلتزام.

كما وجه أبو العطا 3 رسائل للمجتمع المصري، شملت على الاهتمام بالنظافة الشخصية والذهاب فورا الى المستشفي فى حال الاشتباه، وزيادة الوعى تجاه المرض.

ووجه الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، رسالة شكر للأطباء المصريين وباقي الأطقن الطبية ممن هم في الخطوط الأمامية لمكافحة فيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره داخل البلاد.

وتابع جبور “أود أن أوجِّهَ خالصَ شكري للأطباء وأطقم التمريض وغيرهم من العاملينَ في المجال الصحي في الخطوط الأمامية لمكافحة هذه الجائحة، إذ يبذلونَ قُصارى جهدِهِم لإنقاذِ الأرواحِ رغمَ التحدياتِ تحت قيادة حكيمة من قبل وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد”.

وأضاف أننا نحتاجُ إلى التزام من الحكومة والقطاع الصحي والمجتمعات على حدٍّ سَواء لمكافحة هذه الجائحة وهذا يتطلبُ أعلى قدرٍ من التنسيق والتعاون، إن كان على مستوى الحكومة أو ما بين الشعبِ والدولة، فجميعُنا معنيونَ بالأمر، ولكلٍّ منا دورٌ يقومُ به. فيجب أن نتضامنَ جميعاً، وينبغي ألاَّ ندعَ الخوفَ يتغلبُ علينا في معركتنا مع هذا الفيروس، وأيضا يجب أن نتعلمَ من تجارب الدول التي انتشر بها المرض ونساعدُ في تقليلِ الإنتشارِ المجتمعي.

من جانبه قال إيفان هيويتن قائد البعثة ومدير إدارة التغطية الصحية الشاملة والأمراض السارية بمكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط إن الفرصة ذهبية أمام مصر للسيطرة على وباء فيروس كورونا. وأضاف أن الفرصة المتاحة أمام مصر لا تعني التخاذل، بل يجب عدم التوقف عن ممارسة الخطط وتنفيذها بدقة، مشيرا إلى أن أول حالة تم تسجيلها في مصر كانت في 14 فبراير الماضي، وتعاملت وزارة الصحة باستجابة قوية وكانت مهتمة بتنفيذ الخطة الموضوعة للمواجهة.

كما أشار إلى أنه اطلع مع الوفد المرافق له على الخطط الموضوعة، وزار غرفة الأزمات والـ”كول سنتر” وخطة علاج المرضى، وخطة مراقبة ومراجعة الرسائل التوعوية، وكذلك نظم تتبع المخالطين والعزل، وهي التي ستؤدي إلى احتواء المرض، مشيدا بقدرات الحكومة المصرية ووزارة الصحة في ذلك الأمر.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook