EFG

البنك المركزي: انخفاض فائض السيولة في فبراير إلى 646.6 مليار جنيه

قال البنك المركزي إن فائض السيولة انخفض خلال شهري يناير وفبراير 2020، وذلك عقب ارتفاعه خلال الربع الرابع من عام 2019 ليسجل في المتوسط 646.6 مليار جنيه (11٪ من الناتج المحلى الإجمالي) خلال فبراير 2020، مقارنة بـ746 مليار جنيه (13.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي) خلال الربع الرابع من عام 2019. 

وأوضح في تقرير السياسة النقدية اليوم الاثنين أن ذلك التراجع جاء بسبب انخفاض صافي المطلوبات على الحكومة لدى البنك المركزي. 

وأكد أن عوائد المعاملات النقدية بين البنوك ظلت تحت سعر العائد الأساسي لدى البنك المركزي بنحو 30 نقطة أساس منذ نوفمبر 2019، مقارنة بـ40 نقطة أساس خلال الفترة ما بين يوليو وأكتوبر 2019، مدعوما بارتفاع امتصاص فائض السيولة على الأجل الطويل، وارتفاع الأجل المستحق الفعال لعمليات امتصاص فائض السيولة. وبالإضافة إلى ذلك، انخفض مستوى منحنى العائد في سوق المعاملات النقدية بين البنوك ليعكس أثر الخفض الاجمالي لأسعار العائد الأساسية بواقع 350 نقطة أساس في 22 أغسطس 2019 وفي 26 سبتمبر و2019 وفي 14 نوفمبر 2019.

وأشار إلى استمرار التقييد في الأوضاع النقدية الحقيقية نتيجة انحسار الضغوط التضخمية والزيادات السابقة في أسعار العائد الأساسية لدى البنك  المركزي، على الرغم من انخفاضها التراكمي بواقع 650 نقطة أساس خلال الربع الأول من عامي 2018 و2019 والربع الثالث والربع الرابع من عام 2019.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook