EFG

« مواد البناء» تؤكد استعداداتها لتوفير احتياجات انشاء المستشفى الميداني لعلاج فيروس كورونا

قال د. كمال الدسوقي نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، أن الغرفة تضع كافة إمكانياتها وطاقاتها الإنتاجية من شركات مواد البناء المختلفة لتوفير متطلبات إقامة المستشفيات والمراكز الصحية وكافة مشرعات الدولة في مجال الصحة لمعالجة المصابين بفيروس كورونا.
وأوضح قيام الغرفة بفتح باب المساهمات المجتمعية لشركات الأعضاء في قطاعات مواد البناء المختلفة لمساندة الدولة في مواجهتها لفيروس كورونا.

وأشار الدسوقي إلى تقدم شركة «كناوف المحدودة وشريكتها» أحدي شركات الأعضاء بالغرفة بطلب لرئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي لتوفر مواد البناء التي تصنعها الشركة بمصر لبناء دور كامل بسعة 500 سرير بالمستشفى الميداني المزمع إنشاؤه حاليا لعلاج مصابي فيروس كورونا.

وأشاد بحزمة القرارات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار الوباء بشهادة منظمة الصحة العالمية وستضع الغرفة كافة إمكانياتها للمساهمة في جهود الدولة المختلفة وتوفر احتياجات انشاء المستشفى من مختلف مواد البناء المصنعة محلياً بمجرد اعلام الشركات بالمكان والوقت لتوفير احتياجات المستشفى الجديد وكافة احتياجات المستشفيات.

وأكد الدسوقي أن استمرار الدولة المصرية في تحقيق نجاحات كبيرة في إدارة الأزمة وجهودها الحثيثة لمحاربة التداعيات ومخاطر الفيروس علي جميع المستويات الصحية والمجتمعية والاقتصادية يفتح الباب أمام القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لتوسيع نطاق مشاركتهم في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook