«المصريين الأفارقة» تضع 6 مقترحات لتسيير الأعمال أثناء أزمة كورونا

وضعت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة 6 مقترحات لتجاوز التأثيرات السلبية الناتجة عن الاجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا، وكيفية تسيير الاعمال في المشروعات المرتبطة بجداول زمنية خلال الفترة المقبلة.

وقال المهندس مصطفى الأمير، الأمين العام لجمعية ، إن الظروف الصعبة التي تمر بها شعوب العالم في مواجهه وباء فيروس كورونا، وتزايد أعداد الإصابات والوفيات في العالم، فرضت علي معظم حكومات دول العالم اتخاذ تدابير وقائية صعبة.

وأضاف أن الاجراءات منها حظر التجوال وايقاف حركة الطيران و النشاط السياحي و المشروعات الحكومية العملاقة للحفاظ على حياة المواطنين وهذا هو الجانب الإيجابي ولكن علي الجانب الآخر معظم هذه الأنشطة والمشروعات يعتمد عليها بشكل أساسي العمالة الموسمية و الشهرية و اليومية والتي سوف يفقد معظمهم مصدر دخلهم الوحيد طوال فترة التوقف.

وطالب الأمير كل مجتمع الأعمال وأعضاء الجمعية والمنتسبين لها من رجال الأعمال، بضرورة الالتزام بمبادئ المسئولية المجتمعية نحو العمالة الموسمية خلال فترة التوقف.

وأوضح أن المقترحات التي وضعتها الجمعية تتمثل في أن يتم تخصيص مجموعة طبية من ٣ افراد لكل ألف عامل ليقوموا بفحصهم كل يوم أثناء دخول المشروع، بالإضافة إلى أن يتم تقسيم العمل الي ٣ ورديات بحيث ان كل وردية ٨ ساعات وذلك لتخفيف عدد العمال المتواجدين في مكان واحد في المشروع وايضا تقلل عدد العمال في السكن المشترك في نفس الوقت في معسكرات العمالة وتخضع للمراقبة الصحية الشديدة.

وذكر الأمير أهمية أن يتم وضع مواصفات للسكن الجماعي وذلك باشتراط مساحة ٨ متر مربع لكل فرد في الغرفة الواحدة، بالإضافة إلى إلزام كل شركة بتحمل الراتب الشهري أو يوميات اي عامل تثبت إصابته بفيروس كورونا الي أن يتماثل للشفاء، وذلك لتشجيع العمال علي الابلاغ وقت الشعور بأي عرض من أعراض المرض وعدم الخوف من فقدان مصدر الدخل الوحيد لإعالة اسرته.

وطالب بضرورة إلزام كل شركة بتوفير أغطية طبية للفم والأنف لكل العمال وتوفير أدوات التعقيم الشخصية ومعدات تعقيم الموقع والمكاتب والسكن ومسجد الموقع، فضلا عن إلزام كل شركة بمنع التجمعات أثناء تسجيل الحضور والانصراف وكذلك اثناء استلام الرواتب واليوميات واثناء انتظار دخول دورات المياه المشتركة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض