ننشر شروط وثيقة التأمين على الحجاج بإجمالي 9 مليارات جنيه..و«الكورونا» داخل التغطية

ينشر “أموال الغد” الشروط العامة والخاصة بالممارسة العامة المطروحة من الإدارة العامة لإمداد الشرطة بقطاع الشئون المالية التابعة لوزارة الداخلية بين شركات تأمينات الحياة العاملة بالسوق المصرية للتأمين على حجاج القرعة لموسم حج 1441هـ/2020م بوثيقة تأمين جماعية.

ويذكر أن مبلغ التأمين المخصص لتغطية الحاج الواحد تصل إلى 120 ألف جنيه، وبذلك تصل إجمالي مبالغ التأمين لكافة الحجاج تصل إلى 9.4 مليار جنيه.
ووفقا لكراسة الشروط للممارسة – والتي حصل أموال الغد على نسخة منها – فتتضمن الوثيقة المطلوب إصدارها لتغطية الحجاج على أنه يتم صرف قيمة وثيقة التأمين لكل حاج أو أعضاء المكتب التنفيذي وفقا للحالات التالية:-
1- وفاة أي حاج أو عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي داخل أراضي المملكة العربية السعودية أو خلال رحلة الذهاب والعودة أيا كان السبب الذي أدى إلى وفاة الحاج او عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي ويشمل ذلك الوفاة الطبيعية.
2- ثبوت حالة العجز الإصابي المستديم (كلي – جزئي) لأي حاج أو عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي أياً كان سبب الإصابة خلال رحلة الذهاب والعودة وتواجد الحاج أو عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي داخل أراضي المملكة العربية السعودية، ويتم الصرف طبقا لجدول وثيقة الحوادث الشخصية المعمول بها في مصر والمعتمدة من الهيئة العامة للرقابة المالية.
وأوضحت كراسة الشروط أن المدة الزمنية لعقد التأمين يبدأ سريانها لكل حاج أو عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي خلال الموسم الحالي 1441هـ/2020م اعتباراً من صباح يوم سفر الحاج أو عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي لأراضي المملكة العربية السعودية من مقر سكنه بمصر ويسرى حتى عودة الحاج أو عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي عقب أداء مناسك الحج لمقر سكنه بمصر أو لمدة شهرين ملايين من تاريخ خروجه من سكنه أيهما أقرب.
وتابعت “تمتد مدة العقد مهما طالت في حالة حجز الحاج أو عضو بعثة أعضاء المكتب التنفيذي بأحد المستشفيات بالمملكة العربية السعودية حتى يعود لمقر سكنه بمصر أو الإبلاغ بوفاته او اعتباره متوفي أثر فقده.
وكشفت مصادر مطلعة بإحدى شركات تأمينات الحياة بالسوق المصرية، أن الوثيقة المطلوب إصدارها لتغطية الحجاج وأعضاء المكتب التنفيذي تتضمن تغطية الوفاة الطبيعية مهما كان السبب، لتشمل على تغطية الأوبئة ومنها فيروس كورونا المستجد.
وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة، أن شركات تأمينات الحياة تتخوف من تغطية هذه الأوبئة هذا العام في ظل انتشاره في أراضي المملكة العربية السعودية مما تسبب في إصابة أغلبية العائدين من العمرة مؤخراً.
وأشارت إلى أن الوثيقة المطلوب إصدارها لتغطية الحجاج للموسم الحالي تتضمن تغطية الوفاة والعجز الكلي والجزئي المستديم للحجاج المصريين البالغ عددهم 78138 حاج وفقاً للإحصائية الأخيرة من المملكة السعودية.
وتبلغ حصة مصر من عدد الحجاج للموسم الحالي نحو 78138 حاج، وتشمل الحصة 22 ألفا و500 حج قرعة و12 ألفاً أخرين للجمعيات الأهلية و36 ألف حاج سياحة بخلاف حصص الهيئات المختلفة.
ويذكر أن شركة مصر لتأمينات الحياة نجحت في إقتناص وثيقة الحجاج الموسم الماضي عقب منافسة مع شركة المهندس لتأمينات الحياة، بالإضافة إلى شركة الدلتا لتأمينات الحياة الفائزة بالمناقصة خلال عامي 2017 و2018.
وكان قد تم رفع حجم التغطية في حالات الوفاة والعجز الكلي إلى 100 ألف جنيه الموسم الماضي؛ مقابل 75 ألف جنيه الموسم قبل الماضي، على أن تحدد قيمة تعويض العجز الجزئي وفقاً لنسبته.
ويشهد موسم الحج هذا العام العديد من التحديات أمام شركات تأمينات الحياة نظراً لتفشي فيروس كورونا في الدول المختلفة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض