EFG

توقعات بتراجع استهلاك الوقود والغاز 25% شهريًا بعد حظر التجوال

صرحت مصادر بوزارة البترول، أن قرارات حظر التجوال ومنع الحركة بين المحافظات ستقلص استهلاك الغاز الطبيعي والوقود، بنحو 20 : 25% شهريًا.

أضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ “أموال الغد”، أن نسب استهلاك الغاز والوقود خلال يناير وفبراير قاربت حاجز الـ 6.1 مليون طن، ومن المتوقع تراجعها إلى نحو 4.5 مليون طن خلال مارس وإبريل.

أشارت المصادر إلى أن هناك زيادة في معدلات ضخ البنزين بأنواعه في مختلف المحافظات، وصلت إلى نحو 25 مليون لترًا يوميًا ، بدلًا من 20 : 22 مليون لتر، لزيادة معدلات إشباع السوق.

لفتت أن الهيئة تقوم من خلال شركات التوزيع بزيادة ضخ السولار أيضًا من 48 مليون لتر يومياً إلى 53: 55 مليون لترًا.

أشارت إلى أن قطاع البترول يمتلك أرصدة استراتيجية واحتياطية جيدة من البنزين والسولار على مستوى الجمهورية، وخاصة في محافظات صعيد مصر.

أوضحت أن الطاقات الإنتاجية لمعامل التكرير التي تتراوح بين 38 : 42 مليون طن سنويًا، تسهم بشكل مباشر في سد احتياجات قطاعات الدولة بجانب التعاقدات الخارجية التي تعوض نسب العجز الموجودة في المنتجات البترولية بالسوق.

وتخطط وزارة البترول لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية خلال الفترة القادمة، بالتزامن مع دخول عد من الحقول والآبار الجديدة لمرحلة الإنتاج، بعدما حققت الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بفضل حقول ظهر وشمال الإسكندرية، وتستهدف الهيئة العامة للبترول تحقيق زيادة في معدل إنتاج المواد البترولية بمعامل التكرير المحلية تصل إلى 5 ملايين طن خلال 2020.

وتأتي الزيادة المستهدفة لسد الاستهلاك المتنامي للوقود بمحافظات الجمهورية في ظل المشروعات الصناعية والكهرباء المنفذة حديثًا والتي تعتمد على بعض أنواع الوقود، بجانب استهلاك السوق المتزايد من البنزين والسولار والبوتاجاز.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...