EFG

“بتروجت” تتعاقد على مشروعات بقيمة 46 مليار جنيه داخليًا وخارجيًا خلال 2019

تمكنت شركة بتروجت من تحقيق حجم تعاقدات غير مسبوقة، في تنفيذ المشروعات داخل مصر وخارجها بقيمة 46 مليار جنيه خلال 2019، بزيادة نسبتها 15% عن 2018.

وقال وليد لطفي رئيس الشركة خلال الجمعية العمومية للشركة، إن حجم الشركة من المشروعات الجارية خلال العام بلغ نحو 137 مشروعاً داخل وخارج مصر ، أبرزها مشروع المحطة البرية لتنمية حقل ظهر للغاز الطبيعي في مرحلتها لثانية، ومشروع المصرية للتكرير بمسطرد، إضافة إلى مشروعات مجمع انتاج البنزين عالى الاوكتين بأسيوط، وتوسعات معمل تكرير ميدور بالإسكندرية، ومحطات حقول انتاج الغاز بغرب دلتا النيل وشمال الإسكندرية ومستودعات سوميد وسونكر لتخزين البترول بالعين السخنة.

أشار إلى مشاهمة الشركة في العديد المشروعات القومية والتنموية لصالح الدولة من أهمها مشروعات مجمعى الأسمدة الفوسفاتية والازوتية بالعين السخنة ، ومشروعات انفاق قناة السويس وازدواج نفق الشهيد احمد حمدى 2 و مشروع انشاء مدينة العلمين الجديدة و تنفيذ اعمال الشبكة الخاصة بمحطة التبريد المركزى بالعاصمة الإدارية وتطوير الطريق الدائرى الاوسطى وإعادة تأهيل رصيف الحاويات بميناء دمياط .

وأضاف بتروجت شاركت خلال العام في تنفيذ مشروعات بـ 6 دول عربية هي السعودية والكويت والامارات وسلطنة عمان والجزائر والعراق، من أهمها المشروعات الجارية بالمملكة لتوسعات محطة الحاوية وانشاء خطوط الحرد الجنوبية وإزالة الكبريت وخط الحاوية العثمانية إضافة الى مشروع محطة كهرباء الدقم بسلطنة عمان وتطوير حقل روميثا بالامارات، إضافة الى حرص الشركة على التواجد في الأسواق الافريقية، حيث وقعت لأول مرة على اتفاقيات للعمل في تنفيذ المشروعات البترولية بدولة غينيا الاستوائية، وتدرس المشاركة في تنفيذ مشروعات بترولية وغازية في أنجولا وموزمبيق واوغندا.

لفت إلى نجاح بتروجت في فتح مجالات عمل جديدة لها طبقا لاستراتيجية الوزارة لتطوير وتحديث قطاع البترول حيث نجحت في اقتحام مجال تنفيذ المشروعات البيئية لمعالجة مياه الصرف الصناعى ومشروعات تنفيذ وتشغيل تسهيلات الإنتاج المبكر للبترول والغاز .

من جانبه أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، خلال الاجتماع على المساهمة الفعالة لشركات تنفيذ المشروعات البترولية في تحقيق اهداف الاقتصاد القومى ووزارة البترول والثروة المعدنية حيث تعد هذه الشركات الذراع التنفيذي للوزارة وصاحبة الدور الرئيسى في انجاز كافة اعمال ومشروعات صناعة البترول والغاز المصرية بمعدلات عمل متميزة ووفقا للتوقيتات الزمنية المطلوبة و اتباع اعلى معايير الجودة في التنفيذ.

ووجه الملا بالاستمرار في تنمية اعمال هذه الشركات ووضع الخطط والبرامج التي تسهم في فتح مجالات عمل وانشطة جديدة لها داخل مصر وخارجها ، مؤكداً ضرورة إعطاء الأولوية لتطوير مهارات الكوادر البشرية وتدريبها ، كما وجه بالتوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة في مجال تنفيذ المشروعات البترولية لتوفير الوقت وتقليل التكاليف الخاصة بذلك وهو مايتواكب مع اهداف مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول .

أخبار متعلقة
Comments
Loading...