EFG

« غرفة القاهرة»: نقص المعروض من الدواجن يرفع الأسعار لـ 34 جنيه للكيلو

أكد عدد من مسئولي شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، ان ارتفاع اسعار الدواجن خلال الفترة الحالية يرجع إلى عدد من الاسباب منها الشائعات التي خرجت حول ايقاف الانتقال بين المحافظات خوفا من انتشار فيروس كورونا، فضلا عن خروج عدد كبير من المربيين من منظومة الانتاج مع بداية موسم الشتاء بما تسبب في نقص المعروض مع زيادة حجم الطلب.
وقال د. عبد العزيز السيد رئيس الشعبة في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” إن أسعار الدواجن بالمزرعة تسجل نحو 29 جنيه للكيلو لتصل للمستهلك بنحو 34 جنيه للكيلو، مضيفا أن أسعار البيض شهدت ايضا ارتفاعا لتسجل ما بين 34-35 جنيه للكرتونة بالمزرعة لتصل للمستهلك بما يتراوح بين 39-40 جنيه للكرتونة.

وأشار إلى ارتفاع أسعار الأعلاف بنحو 200 جنيه، مرجعا ذلك إلى حالة الخوف المنتشرة حاليا من انتشار فيروس كورونا والتي يصاحبها خروج شائعات بمنع الانتقال بين المحافظات الأمر الذي ساهم في زيادة الطلب عن المعروض.

وأضاف عبد النبي عبد العال نائب رئيس الشعبة، أن سوق الدواجن في مصر يشهد اضطرابا في ظل غياب المنظومة التي تدير هذا القطاع لعدم وجود بورصة دواجن حقيقية، الأمر الذي تسبب في احتكار عملية الانتاج خاصة الكتاكيت من بعض المنتجين والذين تسببوا في رفع سعرها لتعادل دولار حاليا حيث تتراوح بين 14-15 جنيه للكتكوت الواحد، بدون مبرر إلا لتعويض ارباحهم عندما انخفض سعر الكتكوت لنحو 2 و 3 جنيهات.

وأشار إلى أن غياب المنظومة التي تعمل على دراسة احتياجات السوق لتوفيرها من الانتاج مع زيادته بنحو 100-200 الف طائر يومي ليصل المعروض الى 2.1-2.2 مليون طائر يومي، بما يساهم في المحافظة على اقتصاديات الصناعة، خاصة وأن زيادة المعروض في بداية العام تسبب في تراجع الاسعار بالمزارع لنحو 15-16 جنيه للكيلو بما ألحق خسائر جمة بالمربيين.

وأوضح عبد العال في تصريح خاص لأموال الغد، أن ذلك تسبب في خروج ما بين 50-60% من صغار المربيين عن منظومة الانتاج بما ادى حاليا لنقص في المعروض يصل إلى 50% مع زيادة الطلب، مشيرا إلى أنه مع ارتفاع الاسعار الحالي يرغب العديد من صغار المربيين للعودة للمنظومة للحاق بموسم رمضان ولكن مع ارتفاع اسعار الكتاكيت يجدون صعوبة.

ونوه بأن السعر العادل للدواجن حاليا الذي يحافظ على اقتصاديات المزرعة مع وجود هامش ربح يتراوح بين 20-22 جنيه ويصل الى تجار التجزئة لنحو 23.5 جنيه ولا يزيد سعر البيع للمستهلك عن 25-26 جنيه للكيلو.

وطالب عبد العال بضرورة وجود بورصة للدواجن حقيقية تتحكم في كل مدخلات الصناعة وتراقب الانتاج مع وجود مكتب فرعي في كل محافظة من اجل عدم المركزية، الامر الذي يحافظ على صناعة البروتين الابيض في أسعار بمتناول ايدي المستهلك المصري.

وعن توقعاته لشهر رمضان، ذكر انه من المتوقع استمرار تلك الاسعار المرتفعة للكيلو التي تتراوح حاليا بين 34-36 جنيه للمستهلك حتى الاسبوع الاول من الشهر الكريم ثم تنخفض خلال ثاني وثالث أسبوع ثم تعاود الارتفاع خلال الاسبوع الرابع مع بدء الاستعداد لعيد الفطر وما يصاحبه من عمليات تصنيع الكعك والبسكويت.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook