EFG

«العلمين الجديدة» تحقق 70% بنسب الإنجاز فى المرحلة الأولى..وشركات المقاولات تؤكد: تسليم المشروعات الصيف المقبل

المدينة تبتعد عن التأثر سلبيا بتداعيات إنتشار فيروس "كورونا المستجد"

 الإجراءات التى وجهت بها الدولة لتجنب إنتشار فيروس كورونا المستجد، والتى تركز على تخفيض حدة التجمعات فى مختلف المواقع وتخفيض قوة العمل فى الأجهزة الحكومية وكذلك قطاع الأعمال والقطاع الخاص، دفعت بإثارة تكهنات متعددة حول طبيعة العمل فى مواقع المدن الجديدة وفى مقدمتها مدينتى : “العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة” كأحدث مدن الجيل الرابع.

وإنتهت مدينة العلمين الجديدة من تحقيق نسب إنجاز جيدة بمعدلات التنفيذ فى أعمال المرحلة الأولى بها تقدر بنحو 70% من إجمالى الأعمال حتى الفترة الراهنة، وبحسب عددا من مسئولى شركات المقاولات العاملة فى منطقة الأبراج الشاطئية بالمدينة.

أكدوا أن أعمال التنفيذ فى المرحلة الأولى فى مشروعات مدينة العلمين الجديدة تسير بصورة طبيعية ولم تتأثر بتداعيات إنتشار الفيروس المستجد “كورونا”، مشيريين إلى إلتزام شركات المقاولات بتأمين مواقع العمالة الخاصة بها وتوفير الرعاية الطبية المتكاملة، بما يضمن إستمرارية العمل ومنع توقفه، فضلا عن الالتزام ببرامج التنفيذ المحددة لكل مشروع.

وأوضح مسئولو شركات المقاولات، أن مدينة العلمين الجديدة من المقرر أن تشهد إفتتاح مجموعة من المشروعات خلال مطلع الصيف المقبل، ويتركز غالبيتها فى مشروعات المنطقة التجارية والترفيهية بالمرحلة الأولى بالمدينة، بالإضافة إلى استكمال المراحل المتتالية فى الجامعة الدولية.

أشاروا إلى أن الموقف الراهن للمشروعات الجارية بمدينة العلمين الجديدة يسير وفقا للبرامج الزمنية المستهدفة لمختلف المشروعات، حيث يجرى تكليف شركات المقاولات العاملة فى تطوير الأبراج الشاطئية بإنهاء الهيكل الخرسانى خلال العام الجارى، كما تم إسناد أعمال التشطيبات فى عددا من الأبراج خلال الفترة الراهنة.

 وتضم “العلمين الجديدة” حزمة ضخمة من المشروعات تشمل 15 برجا ضخما فى منطقة الأبراج الشاطئية بإرتفاعات تتجاوز 40 طابقا، بالإضافة إلى منطقة تجارية متكاملة ومنطقة ترفيهية، ومشروع جامعة العلمين الدولية، ومشروع الحى اللاتينى، فضلا عن المنطقة الثقافية والتراثية بالمدينة بخلاف الممشى السياحى، ومشروعات البنية التحتية والتى ضمت حزمة من الطرق ومحطات للمياه والصرف الصحى، ومؤخرا أسندت هيئة المجتمعات العمرانية أعمال تطوير مشروعا سكنيا خاصا خلف منطقة الأبراج الشاطئية لـ 4 شركات مقاولات كبرى بمساحة إجمالية تبلغ 700 فدان، ومن المقرر أن يتضمن 10 آلاف وحدة سكنية بمساحات متباينة ويمثل أول كمبوند شاطئى بمدينة العلمين سيدفع بجذب القطاع الخاص للاستثمار فى نماذج مشروعات مماثلة له خلال الفترة المقبلة.

وكانت “العاصمة الإدارية الجديدة” قد أكدت على إستمرارية الأعمال فى مختلف المواقع الإنشائية بها، وعدم توقف أيا من المشروعات الجارية بالمدينة تأثرا بإنتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح رئيس جهاز العاصمة الإدارية ، المهندس محمد عبد المقصود، فى تصريحات سابقة، أن جهاز العاصمة يقوم بالإشراف على مختلف المواقع الإنشائية الجارى تنفيذها فى العاصمة الإدارية، مؤكدا على سلامة سير العمل بها وفقا للبرامج الزمنية المحددة، كما أشار إلى تكليف شركات المقاولات العاملة بالمدينة بإتخاذ الإحتياطات الوقائية لتأمين العمالة التابعة لها، حيث أنه توجد صعوبة فى توقف العمالة الإنتاجية فى الفترة الراهنة.

وتُجهز شركة العاصمة الإدارية لاستقبال موظفى الحكومة إلى مقر حى الوزارات الجديد فى نهاية يونيو المقبل، حيث من المقرر نقل نحو 51 ألف موظف، ويجرى حاليا تجهيز مقرات الوزارات المختلفة، حيث يتضمن الحى الحكومى 36 مبنى بإستثمارات تتجاوز 40 مليار جنيه.

وتتضمن “العاصمة الإدارية” تنفيذ منطقة الأعمال المركزية بالتعاون مع شركة cscec الصينية، حيث تشمل المنطقة عدد 20 برجا ضخما بينهم البرج الأعلى فى إفريقيا، ويجرى التنفيذ تحت إشراف وزارة الاسكان، حيث تتضمن هذه المنطقة تواجد نحو 5 آلاف عامل مصرى و1800 عامل صينى.

وبحسب لي شينشو، نائب مدير الشركة الصينية العاملة في إنشاءات حي المال والأعمال بالعاصمة الادارية الجديدة، فإن الشركة الصينية عملت على  اتخاذ الإجراءات الوقائية للوقاية من انتشار فيروس كورونا؛ حيث تم إنشاء مجموعة عمل ونظام فعال لعدم تسرب الفيروس إلى موقع العمل وضمان سلامة العاملين فيه، وقررت الشركة إيقاف رحلات العمل أو عودة من غادروا مصر إلى الصين في موسم إجازات السنة القمرية الجديدة، مع إعطاء الصلاحية الكاملة لطاقم عيادة المشروع؛ لإجراء عمليات تفتيش على مدار 24 ساعة، وتوجيه الموظفين للخضوع للفحص الطبي، بالإضافة إلى تطهير المباني والسيارات ومعدات العمل، وتوزيع كتيب للتوعية بطرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، كما تم تخصيص فيلا مجهزة بالكامل للحجر الصحي في التجمع الخامس، وإيداع العائدين من الصين بعد 10 يناير فيها مدة 14 يوما.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...